سعوديات يُصَمِّمْن فساتين من وحي سيارات ومنازل الماضي

آلاء صيرفي

آلاء صيرفي

فستان من تصميم ظلال عبداللطيف

فستان من تصميم ظلال عبداللطيف

-فستان من تصميم رناد حفني

-فستان من تصميم رناد حفني

فستان مستوحى من الـ Cadillac في زمن الخمسينات لخلود بن محفوظ

فستان مستوحى من الـ Cadillac في زمن الخمسينات لخلود بن محفوظ

ظلال عبداللطيف بجانب فستانها

ظلال عبداللطيف بجانب فستانها

سكتشات خلود بن محفوظ

سكتشات خلود بن محفوظ

رناد حفني وتصاميمها

رناد حفني وتصاميمها

خلود بن محفوظ

خلود بن محفوظ

جمانة باربيع وفستانها المستوحى من مجوهرات الخمسينات

جمانة باربيع وفستانها المستوحى من مجوهرات الخمسينات

بسمة بترجي

بسمة بترجي

فستان من وحي مطاعم الخمسينات من المخمل الأحمر لآلاء صيرفي

فستان من وحي مطاعم الخمسينات من المخمل الأحمر لآلاء صيرفي

بسمة بترجي تستوحي فستانها من منزل في زمن الخمسينات

بسمة بترجي تستوحي فستانها من منزل في زمن الخمسينات

جدة – إسراء عماد كم من الممتع مشاهدة الفساتين الأنيقة التي تنبض بروح الماضي في قالب عصري غاية في الروعة والأناقة لتنافس تلك التي ترتديها نجمات هوليوود؟ لكن الأكثر متعة أن تكون تلك الفساتين لمصممات سعوديات في عمر الزهور يمثلن نماذج نفتخر بها، حيث أبدعت تلك المصممات في معرض "modish 50s” لتصميم الأزياء المستوحاة من زمن الخمسينات والذي أقيم في كلية دار الحكمة بجدة، واللافت للنظر أن المصممات الصاعدات لم تستوحين أفكار فساتينهنّ من أزياء الخمسينات فحسب بل كان لهنّ مصدر إلهام آخر من أماكن وأشياء كانت موجودة في ذاك الزمن، مثل السيارات، والمنازل، وتصميم المطاعم، وألعاب الأطفال، والرقصات والأفلام من ذاك الزمن. فستان من وحي المنازل في زمن الخمسينات كانت صورة لمنزل قديم يعود لزمن الخمسينات مصدر وحي لبسمة بترجي (20 عاما) التي أخبرتنا عن تصميمها قائلة: "اتى إيحائي في حياكة هذا الفستان من التصميم الخارجي للمنازل في أيام الخمسينات، وذلك من خلال صورة قديمة لمنزل من أيام الخمسينات يتميز بشكل مرفوع من الجانبين، وهذا ما نفذته في تصميمي للفستان مُستَخْدِمة القماش من نوع "تافتا ساتان"، كما استوحيت الألوان من نفس الصورة على أن يصبح الشكل النهائي للفستان عصريا وأنيقا، وأضَفْت له بعض الورود لتضفي عليه مظهراً أنوثياً". وتضيف بترجي: "تعتبر هذه هي التجربة الأولى لي أن أصمم فستاناً كاملاً، فقد سبق لي أن صممت "skirt” و"top” و"Jacket” بينما لم يسبق لي تصميم فستان". مطاعم الخمسينات!  أما آلاء صيرافي (22 عاما) التي استوحت فكرة فستانها الأحمر من التصميم الداخلي والخارجي لمطاعم الخمسينات، واستخدمت القماش القطيفة كتحد لها لصعوبته في الحياكة، تقول لـ"هي" : "صممت على استخدام القطيفة ليكون التصميم أنيقا وبسيطا، فأنا إنسانة أحب البساطة والتوازن في تصميماتي ولا أسعى للتصميمات المعقدة، ألعب بالألوان أكثر من الأقمشة، وأكثر ما يستهويني هو الدمج بين الألوان الأسود والأحمر والذهبي." وتضيف صيرافي : "الإحتشام الذي اتبعته في هذا التصميم لا علاقة له بالحجاب، ففي وجهة نظري أن المرأة الأنيقة الراقية، تكون محتشمة في مظهرها ما يضفي عليها جمالاً". سيارات الخمسينات تصنع فساتين ساحرة! فيما تقول ظلال عبد اللطيف (23 عاما) لـ "هي" : "استوحيت فستاني من السيارات في زمن الخمسينات، حيث كانت تتميز بشكل مخروطي في المقدمة، فاستخدمته في تصميم فستاني القماش التل بالونين الخربزي "الكورال" والأسود واعْتَمَدْت empire cut في المنتصف، مستخدمة الـ floral print أو نقشات الورود التي كانت سائدة في ذاك الزمن، ولكي يكون اللوك كلاسيكي ساحر قمت بإلباس المانيكان"فيونكة" كبيرة على رأسها على نهج ما كانت ترتدي النساء أيام الخمسينات". فستان الـ"Cadillac" أما خلود بن محفوظ (21 عاما) فتقول لـ "هي" : "جاء تصميمي من السيارة الـ "Cadillac“ في زمن الخمسينات، وخرجت منها بفستانين قمت بتصميمهم من قماش "تافتة" ساتان والدانتيل". كذلك زميلتها رناد حفني، استوحت فستانها من أجنحة السيارات في زمن الخمسينات وقامت بتنفيذها على أكمام أحد الفساتين معتمدة قليل من التطريز الروماني، وقد ميز تصميمها التناقد بين اللونين الذهبي والأسود. فستان من وحي الألماس الأسود بينما تميز فستان الطالبة جمانة باربيع (23 عاما) بقصته المميزة ولونه الأسود المُستوحى من الألماسات السوداء. وتقول باربيع لـ "هي" : "استوحيت تصميماتي من مجوهرات الخمسينات التي كانت تحتوي على الحواف والخطوط والمثلثات، واخترت اللون الأسود لأن نساء الخمسينات كانت ترتدي الألماسات السوداء، وقد استخدمت الأقمشة الشيفون، والتافتة حرير، والـ"pacados" في تصميمه".