سرطان الثدي يزيد خطر الإصابة بالسكر

كشفت دراسة كندية حديثة أن خطر الإصابة بمرض السكر يرتفع عند النساء اللاتي نجون من سرطان الثدي بعد بلوغهن سن اليأس. كان باحثون بمعهد أبحاث النساء بتورنتو قد قاموا بتحليل بيانات حوالي 25 ألف امرأة ناجية من سرطان الثدي في سن يزيد عن 55 عامًا، و125 ألف امرأة غير مصابة بالسرطان، وذلك في الفترة من عام 1996 حتى 2008؛ لتحديد حالات الإصابة بالسكر. وخلال فترة المتابعة أصيبت حوالي 10% من النساء عينة الدراسة بالسكر، وكانت الإصابة أعلى بنسبة 7% بين النساء الناجيات من سرطان الثدي بعد عامين من تشخيص السرطان، وأعلى بنسبة 21% بعد 10 سنوات من التشخيص. وظهر كذلك تراجع ذلك الخطر بمرور الوقت بين الناجيات من سرطان الثدي اللاتي خضعن للعلاج الكيميائي، حيث جاء أعلى بنسبة 24% خلال أول عامين، وأعلى بنسبة 8% بعد 10 سنوات من التشخيص. وصرّح الباحثون القائمون على الدراسة أن سبب ارتفاع خطر الإصابة بالسكر بين الناجيات من سرطان الثدي اللواتي لم يتلقين العلاج الكيميائي ليس واضحًا حتى الآن.