سحب الامتيازات الملكية من الأمير هاري

 الأمير هاري

الأمير هاري

تتوالى المشاكل التي أوقع الأمير هاري نفسه فيها، بعد وجد نفسه معاقبا على كل المستويات سواء من عائلته أو صديقته الجديدة، وقد يعفى من الكثير من المهام الموكلة إليه. وقالت تقارير إنجليزية، إن الأمير هاري الثالث في ترتيب ولاية العرش البريطاني، قد يحرم من كم امتيازاته الملكية بسبب تناقل صوره مؤخرا في لاس فيغاس. وقالت التقارير إن الأمير هاري ممنوع حاليا من استخدام موقع "فيسبوك" وصدرت أوامر تقضي بإغلاق صفحته الخاصة التي يستخدم فيها اسماً مستعارا هو "سبايك ويلز". وأضافت أن الأمير الشاب قد يعفى من مهامه في الألعاب الأولمبية للمعوقين بالرغم من أنه سفير أولمبي. وقالت مصادر في القصر الملكي البريطاني إن الأمير هاري معاقب الآن على مختلف المستويات، فيما يتوقع أن يواجه تحقيقا من قيادة الجيش أيضا.