زينة يازجي لـ هي :أحاول النزول إلى الشارع

زينة يازجي

زينة يازجي

زينة يازجي

زينة يازجي

فراشة القنوات الفضائية، المذيعة المتألقة زينة يازجي، حاصلة على شهادة بكالوريوس في الأدب الانكليزي من جامعة تشرين السورية، وإجازة في الإعلام من الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت. عملت مع مجموعة من أكبر المؤسسات العالمية والإقليمية المعروفة على الساحة الإعلامية، التقتها "هي" على هامش منتدى الاتصال الحكومي في الشارقة: حوار: زينة عبد الجليل •ماذا تقولين عن الأحداث الأخيرة في سوريا؟ -أعتقد أنه لا يوجد سوري اليوم لا يبكي على بلاده، يبكي خوفاً من المستقبل، يبكي على عدم الاستقرار، يبكي على الحلم الذي تحول إلى كابوس، وما يقلق أكثر هو طول مدة هذه الأحداث، ونتائجها طويلة المدى. هل سأستطيع يوماً ما أن أقول لأولادي أن هذه البلد هي بلدكم سوريا! •هل أنت راضية حتى الآن برنامجك "الشارع العربي"؟ -الرضا الكامل صعب، لكن هل أنا راضية تماماً، بالتأكيد لا ،حيث أحاول التقرب أكثر من الشارع، لكن تواجهني بعض العوائق العملية التي تحول بيني وبين الوصول إليه. توجد دول أتمنى زيارتها وإيصال صوت المواطن من هناك مثل سوريا والعراق لكن الظروف الأمنية السيئة التي تحول بيني وبين ذلك. •هل من إضافات جديدة على البرنامج؟ -أحاول النزول إلى الشارع قدر الإمكان، وتسجيل الحلقات من هناك على الرغم أنه حاضر معي من خلال طرح الأسئلة والاستفتاءات على صفحتي التواصل الاجتماعي: الفيسبوك وتويتر. •ماذا بعد برنامج "الشارع العربي"؟ -البرنامج لا زال طفلاً بالنسبة لي وعمره أقل من عام حيث أصب جُل تركيزي عليه والسعي على تطويره والتعرف على انطباعات الآخرين. •ألا تحنين للعمل الإخباري؟ -أبداً، أستغرب كيف عملت فيه طوال ثماني سنوات، ولم يضجر الكرسي مني. لكن أحن فقط إلى الأجواء المصاحبة لنشرة الأخبار وملاحقة الخبر لحظةً بلحظة لكن لا أعتقد أني سأعود يوماً ما إلى غرفة الأخبار لأنها من وجهة نظري رسالة من جهة واحدة فقط ولا أستطيع من خلالها التعرف على أراء الجمهور أو امتحان مصداقية الضيف ورسالته نظراً لضيق الوقت المتاح. •إلى أي مدى تهتمين بالتواصل مع جمهورك؟ -برنامجي يقوم على الشاشة والتويتر والفيسبوك وشخصياً أنا متواصلة مع جمهوري كذلك يوجد فريق متكامل للتواصل مع كافة المتابعين. •إلى أي مدى ساهم جمالك في تسهيل وصولك إلى شاشة التلفزيون؟ -لا يوجد أدنى شك أن الشكل الجميل والأنيق يساعد على التواصل بشكلٍ جيد مع الآخرين،لكن يجب أن يتكامل مع صفات أخرى كالثقافة والشخصية والحضور على الشاشة.