زعيمة المعارضة في ميانمار تبدأ جولة تشمل هاواي وسول

 أون سان سو تشي

أون سان سو تشي

تعتزم زعيمة المعارضة والسجينة السياسية السابقة في ميانمار أون سان سو تشي زيارة جزر هاواي وكوريا الجنوبية لتسلم المزيد من الجوائز تكريما لنضالها من أجل الديمقراطية والسلام في بلادها. وقال نيان وين مساعد من رمز الديمقراطية في ميانمار نقلا عن وكالة الأنباء الألمانية إن سو تشي ستغادر البلاد الخميس المقبل إلى هونولولو، حيث تلتقي بأسر من ميانمار ثم تلقي خطابا أمام منتدى السلام العالمي الذي ينظمه نادي الروتاري الدولي كما ستتسلم جائزة السلام العالمية التي يمنحها نادي الروتاري بهاواي. ووفقا لمسؤولين في حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه، سو تشي، من المقرر أن تسافر الزعيمة إلى كوريا الجنوبية يوم 28 يناير، حيث تلتقي رئيسة البلاد بارك كون هيه كما ستحضر الجلسة الافتتاحية لأولمبياد بيونتشانج الخاص وستلقي كلمة أمام القمة العالمة للتنمية وأيضا ستتسلم جائزة جوانج جو لحقوق الإنسان قبل أن تعود إلى ميانمار في الاول من فبراير. وتعد سو تشي أحد الشخصيات السياسية الأكثر شهرة في العالم ففي عام 1991، تلقت جائزة نوبل للسلام لدورها في قيادة النضال السلمي من أجل الديمقراطية في ميانمار التي خضعت لحكم عسكري استمر عقودا.