ريهانا، كوسبي ومورفي ينفون شائعة موتهم

ريهانا

ريهانا

مورفي

مورفي

كوسبي

كوسبي

حتى الساعة، تتوالى شائعات موضوعها وفاة بعض فناني هوليوود ويتم انتشارها بسرعة هائلة على الانترنت. وقد سارع العديد من متصفحي الانترنت خلال الأسبوع الماضي بالتفتيش عبر محرّك البحث غوغل عن خبر مفاده أن النجم الكوميدي الشهير بيل كوسبي ( 73 عاما) قد توفي بالفعل، ولكن خلافاً للتقارير والأقاويل، لا يزال الكوميدي الشهير حياً يرزق وبصحة جيدة. أما السبب في تلك الإشاعة القاتمة، فكان أحد الأشخاص المجهولين الذي قام بتأسيس صفحة على الفايسبوك عنوانها: "أرقد بسلام بيل كوسبي". مما أدى الى انتشار الإشاعة على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص تويتر. يذكر أن الفنان بيل كوسبي قد صرّح في العام 2010 لشبكة سي إن إن الإخبارية أنه سمع إشاعة وفاته للمرّة الرابعة، وهو لم يعد مصدوماً من هذا الخبر. وفي يوم الأثنين الماضي، انتشرت شائعة مغرضة أخرى لتطال النجمة الشابة ريهانا التي قيل أنها توفيت بسكتة قلبية. وقد أشاع موقع إخباري فرنسي أن مطربة We Found Love وجدت غارقة في غيبوبة بسبب افراطها في شرب الكحول قبل أن تفارق الحياة بسبب سكتة قلبية اصابتها لاحقاً. ولكن اتضح بعد وقت قصير أن ما أشيع عن موت ريهانا عارٍ عن الصحة. أما النجم الكوميدي إيدي مورفي لم يسلم هو الآخر من إشاعات الموت. فقد انتشر خبر موته يوم 11 يوليو جراء ما زعموا أنه حادث وقوع عن لوح تزلّج في منتجع زيرمات في سويسرا. أما بالنسبة لموقع Gossip Co، فقد تم "قتل" الكوميدي الشهير أكثر من 12 مّرة في السنوات القليلة الماضية. وهو بالمناسبة أيضاً لا يزال على قيد الحياة يسخر من تلك الإشاعات كعادته. .