ريرا تدعم الفنانين الواعدين

من موقعها المميز في مركز دبي المالي العالمي، تفتتح صالة «ريرا» الفنية معرضها الأول في 16 مايو 2012 لتشكل بذلك الإضافة الأحدث للبنية التحتية للمشهد الفني في إمارة دبي.

وتؤسس صالة «ريرا»أعمالها في الإمارات العربية المتحدة بهدف تعزيز العلاقات مع المشهد الفني المتنامي في المنطقة،ولتكون بذلك جزءاً من المجتمع الفني المحلي، حيث ستوفر منصة فنية مميزة تسلط الضوء على المواهب الإقليمية في إيران والشرق الأوسط وشمال أفريقياوالتعريف بها. وستستضيف الصالة بالتناوب معارض فردية وجماعية لمجموعة قوية من الفنانين الواعدين والمرموقين من العالم العربي.

وقد صممت الصالة،التي تتألف من طابقين،على نحو فريد مع مساحات جدارية رحبة توفر زوايا عرض متعددة وإضاءة طبيعية وسقوفعاليةتحقق أفضل تجربة مشاهدة وتذوق للأعمال الفنية. ويمتاز الطابق الرئيسي فوق الطابق الأرضي بتصميمه المميز وزواياهالمنحنية وجدرانهالملتفة القابلة للتعديل استناداً لمتطلبات الأعمال التركيبية، في حين يضم الطابق العلوي زخارف معمارية خاصة كممر المنصةالمنفصل عن مساحة العرض الرئيسية، وجدار معلق، مرفوع بأسلاك غير مرئية، ومساحة عرض إضافية.

وستنطلق أعمال الصالة بمعرض جماعي يحمل اسم /احترام الوقت/، حيث سيضم أعمالاً لنخبة من الفنانين الإيرانيين الشباب الصاعدين والمعروفين دولياً. وسيتم تقسيم المعرض على طابقي الصالة، حيث سيوفر نظرة عامة على نماذج "الفن الإيراني" من خلال المعتقدات الثقافية للفنانين والجمالياتالأسطوريةللبلاد.

وسيضم المعرض صوراً فوتوغرافية ومنحوتات ولوحات فنية لمجموعة من الفنانين، هم: فريدون أفي، وصفا حسيني، وأتوسا فهداني، وريزا مافي، وفريدون عميدي، ومهرداد شوقي، وعلي شيرازي، وهومن درخشاني، ودانا نهدران، ووحيد خاكدان، ونصرة الله مسلميان، وفاهيد محمدي، وبهمن جلالي، ومسومة عبيرينيا، ومليكة شفاهي.

ومع نمو أعمال صالة «ريرا» في المشهد الفني الإماراتي والإقليمي، سيواصل البرنامج الفني للصالة تطويره لأساليب مبتكرة تساعد على تعميق رؤيته الإقليمية التي تضمن تعريف المجتمع الفني بأفضل الفنانين ومنحهم التقدير الذي يستحقونه.

ستفتتحصالة «ريرا» رسمياً يوم الأربعاء 16 مايو 2012 في مركز دبي المالي العالمي، مبنى قرية البوابة 3 من الساعة 7 وحتى 11 مساءاً.