ريا أبي راشد لـ هي : Kate Winslet أحب النجوم إلى قلبي

 ريا أبي راشد

ريا أبي راشد

  دبي : سينتيا قطار منذ بداية مسيرتها المهنية تمكنت مقدمة البرامج ريا أبي راشد من أن ترسم خطا واضحا وخاصا بها يميزها عن زميلاتها في مجال تقديم البرامج. تميزت بعفويتها الاستثنائية، وابتسامتها المشرقة، وإطلالتها الطبيعية الخالية من أي تكلف أو مبالغة، إضافة إلى ثقافتها الواسعة في تاريخ السينما، والتي تعكس شغفها وعشقها لهذا المجال. وهي محاورة النجوم العالميين من الصف الأول، والوجه الإعلامي العربي في هوليوود من خلال برنامج Scoop الأسبوعي الذي يعرض على شاشة MBC1. أما برنامج Arabs Got Talent، فقد كان بمنزلة البطاقة الرابحة التي ساهمت في تعزيز انتشار اسمها عربيا. "هي" التقت ريا في حفل إطلاق مستحضر Cream Bath من Head & Shoulders، كونها سفيرة الدار العالمية في الشرق الأوسط، وجاءت بهذا الحوار. من يراقب إطلالتك منذ بداية مسيرتك المهنية يلاحظ أن علامات التقدم في السن لم تظهر على وجهك، فكيف تحافظين على جمال بشرتك؟ بما أنني أتنقل وأسافر كثيرا خلال العمل، أحرص على تطبيق كريم لترطيب البشرة صباحا ومساء. وبما أنني أطبق الماكياج الطبيعي بشكل يومي، أحرص أيضا على تنظيف البشرة جيدا قبل النوم، حتى ترتاح البشرة، وتتنفس في ساعات الليل الطويلة. ما هي نصيحتك الجمالية الأولى للمرأة العربية؟ أنصح المرأة العربية باختيار مستحضر لإزالة الماكياج ذات نوعية جيدة يسهم بشكل مباشر في التعزيز من توهج البشرة ونضارتها، إضافة إلى انتقاء كريم مرطب للبشرة يلائم نوع بشرتها. كما أنصح المرأة العربية بأن تبتسم دائما، فالابتسامة هي سر جمال المرأة وأنوثتها وجاذبيتها. حافظت في معظم مسيرتك المهنية على تسريحة الشعر نفسها واللون نفسه، كيف تعتنين بشعرك؟ أحرص على تسريح شعري بشكل بسيط، لأنني أؤمن بأن الإطلالة الطبيعية للمرأة هي أكثر ما يناسبها. لا أصبغ شعري بل أستعمل الشامبو لصبغ الشعر. كما أنني أعتني بشعري من خلال استعمال مستحضرات Head & Shoulders للعناية بالشعر، التي تعمل على الحفاظ على بريقه. ولأن تمليس الشعر بشكل مكثف يؤثر فيه سلبا، أسعى قدر الإمكان إلى تمليس شعري مرتين في الأسبوع فقط لا غير. كيف تصفين التعاون مع Head & Shoulders؟ لا شك في أن التعامل مع Head & Shoulders كان ممتعا منذ البداية. وأكثر ما أعجبني هو حملة الثقة بالنفس Confidence Campaign التي اعتمدتها الدار من خلال انتقاء سفراء رياضيين عالميين، أو في الوسط الإعلامي، وهي مهن تتطلب ثقة كبيرة في النفس. وبذلك تكون الدار قد سلطت الضوء على أهمية الثقة بالنفس للنجاح. ما الذي يميز مستحضر H&S Cream Bath عن غيره من المستحضرات؟ أنصح كل امرأة عربية باستعمال مستحضر Cream Bath الجديد من Head & Shoulders نظرا لمنافعه العديدة، ولا سيما في حال تم استخدامه مع شامبو الدار. فبعد غسل الشعر جيدا بالشامبو، يجب تطبيق المستحضر على الشعر لمدة 10 دقائق، والاسترخاء طوال هذه الفترة. Cream Bath سيساعدك على معالجة مشكلات فروة الرأس، وهو يزيل القشرة من أساسها، لتنعم المرأة بشعر صحي ومتألق. إلى ذلك، أشدد على ضرورة استعمال مجموعة مستحضرات Head & Shoulders الكاملة من شامبو ومستحضر منعم الشعر وCream Bath للحصول على أفضل عناية ممكنة للشعر. فكما تعتني المرأة ببشرتها، يجب أن تعتني أيضا بصحة شعرها. لقد قابلت مئات المشاهير والمشهورات. من هي أبرز شخصية لفتت انتباهك على الصعيد الشخصي؟ إن George Clooney هو من أبرز المشاهير الذين يتمتعون بشخصية استثنائية وبالكاريزما والثقة في النفس التي تذكرنا بنجوم الخمسينيات والستينيات، وهو يذكرني كثيرا بالممثل Cary Grant. وماذا عن المشهورات؟ إن الممثلة Kate Winslet هي الأحب إلى قلبي، لأنها أولا تتمتع بموهبة تمثيلية استثنائية، كما أن جمالها طبيعي، فهي لم تجر أي عملية تجميلية، وهي تحرص على الحفاظ على حياتها الشخصية بعيدا عن الأضواء، إذ تحرص على الظهور أمام الإعلام فقط لأسباب مهنية بحتة، أي عندما تروج لعمل سينمائي جديد، كما أنها بعيدة تماما عن الباباراتزي، بعكس العديد من زميلاتها في مجال التمثيل. من هي النجمة المفضلة لديك من حيث الشكل واللباس؟ تلفت انتباهي المرأة التي تتمتع بجمال طبيعي مثل "تشارليز ثيرون" Charleze Theron، و"هالي بيري" Halle Berry، كما تعجبني أزياء النجمة كاميرون دياز Cameron Diaz، فهي دائما على الموضة، وتليق بها مختلف الأزياء، إضافة إلى الممثلة الأسترالية "نيكول كيدمان" Nicole Kidman. بعد أن تزوجت الصيف الماضي، كيف تنسقين بين العمل وحياتك الشخصية ولا سيما أنك تتنقلين كثيرا في عملك؟ لم يؤثر الزواج في مسيرتي المهنية، لأن زوجي متفهم جدا لمتطلبات مهنتي، وهو يتقبل سفري وتنقلاتي الدائمة نظرا لطبيعة عملي، ولا سيما أنه صحافي أيضا، إلا أن التحدي الأكبر يكمن في التنسيق بين حياتي الشخصية والعملية في حال أصبح لدي أطفال، وهو أمر كثيرا ما يشغلني ويأخذ حيزا من تفكيري، لأنه سيكون التحدي الأكبر بالنسبة إلي. الحوار كاملا تجدوه في العدد 228