رومنسية ناصر القصبي وأمل العوضي في أعين السعوديات!

الفنانة الكويتية أمل العوضي

الفنانة الكويتية أمل العوضي

أمل عوضي والفنان عبدالحسين عبدالرضا

أمل عوضي والفنان عبدالحسين عبدالرضا

أمل العوضي تمثل دور غادة في مسلسل أبو الملايين

أمل العوضي تمثل دور غادة في مسلسل أبو الملايين

غادة مع درتها شيخة زوجة وضاح الأولى

غادة مع درتها شيخة زوجة وضاح الأولى

مشاهد رومانسية بين وضاح وغادة .. وصقر وسمر

مشاهد رومانسية بين وضاح وغادة .. وصقر وسمر

أمل في أبو الملايين

أمل في أبو الملايين

أمل العوضي وناصر القبي في أبو الملايين

أمل العوضي وناصر القبي في أبو الملايين

أبو الملايين

أبو الملايين

جدة – إسراء عماد قام "وضاح" الذي يجسد دوره الفنان السعودي ناصر القصبي في مسلسل "أبو الملايين" بالتقدم إلى غادة الممثلة الكويتية أمل العوضي في الحلقة التاسعة من المسلسل، ومفاجأتها بإرسال سيارة فخمة تذهلها برفاهيتها، وحجز مكان رومانسي يحتفل فيه مع زوجته المستقبلية ليتم الزواج بينهما في الحلقة الثالثة عشر... كل هذه الأحداث جعلت الطابع الرومنسي يتغلب على تصرفات ناصر القصبي في التعامل مع زوجته وحبيبته أمل العوضي، التي بالغت في التدلل على زوجها، ليلبي هو الآخر طلباتها بأن يشتري لها الكثير من المجوهرات واليخت والهدايا الفاخرة. فهل هذه الرومنسية الزائدة مرغوبة لدى المشاهدين أم تخرج العمل من منطقيته لتفقده جزءاً شعبيته؟ في ما يلي آراء السعوديات المتابعات لمسلسل أبو الملايين في علاقة ناصر القصبي بأمل العوضي في المسلسل. "مبالغة القصبي والعوضي تشعرني بالإشمئزاز" تذمرت لجين القرني من الرومنسية التي وصفتها بالمبالغ فيها بين "وضاح" و"غادة"، قائلة: " لا أنكر أن "أبو الملايين" يعد أول مسلسل للفنان ناصر القصبي بعد مسلسل طاش ما طاش يلقى هذا النجاح، حيث إن مشاركاته السابقة غير طاش ما طاش أعتبرها غير موفقة، على عكس مسلسل أبو الملايين الذي وضع فيه قدميه بقوة مع الفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا، إلّا أن ما يعيب المسلسل هو علاقته المبالغ فيها بأمل العوضي التي وصلت إلى درجة السخافة، وأشعرتني بالملل والاشمئزاز من إكمال المشاهدة، ومن الواضح عدم صدق أمل العوضي في مشاعرها مستغلة وضع وضاح المادي. "سمر وصقر هم من يعيشان الرومانسية الحقيقية" فيما تقول نوال أحمد: "لا أشعر أن ما يفعله وضاح "ناصر القصبي" مع غادة "أمل العوضي" يسمى برومنسية، فهو فقط يأتي لها بمنزل وسيارة فاخرة ومجوهرات واليخت ملبياً كافة طلباتها وهي تستغل هذه الحالة، وفي وجهة نظري فإن من تعيش الرومانسية الحقيقية هي "سمر" التي تجسد دورها الفنانة ميس عمر مع زوجها "صقر" الفنان عبد الحسين عبد الرضا". حالة من "الخرفنة"! وأسمت خلود باعيسى هذه الحالة بالـ "خرفنة" وأنها ليست رومنسية، بل تستغله أمل العوضي كي يأتي لها بالمقتنيات، وأنها لا تحبه بل والدتها هي من سَعَت لهذه الزيجة التي يتضح فيها الغرض وهو المصلحة، بعد أن تركت "غادة" خطيبها البحريني، أما وضاح فيحب غادة بصدق وتبين ذلك حين أخذ يحكي لها ذكريات طفولته والمعاناة التي مر بها بعد انتقاله للسعودية ليعيش مع عمه عقب وفاة والدته. هنالك مبررات! وعلى العكس تماماً دافعت فاطمة السكري عن مسلسلها المفضل "أبو الملايين" قائلة "أنا لا أرى أي مبالغة في الرومنسية بين "وضاح" و"غادة"، فالمتابع الجيد للحلقات يعرف سبب هذه العلاقة، حيث إن القصبي كان يشعر لفترة طويلة من حياته بالكبت وضعف الشخصية والمعاناة من معاملة زوجته الأولى وإبنة عمه "شيخة"، وفجأة تظهر "غادة" في حياته لتدعمه وتقف بجانبه حتى يصل إلى هذه الشخصية ويطالب بحقه، فكان من الطبيعي مبالغته في تدليلها نظراً للتطور السريع وانتقاله من حالة إلى حالة أخرى، أما غادة فهي لا تحبه بل تصطنع الرومنسية مع وضاح بالرغم من اشتياقها لخطيبها السابق. يضحكني هذا النوع من الرومانسية أما ولاء الحبيب فتعلق على هذه الحالة قائلة "لا أتخيل الفنان ناصر القصبي في أي دور رومنسي، فالمسلسل بأجمعه مسلسل كوميدي، وأي رومنسية داخل أحداثه ما هي إلّا بهدف الكوميديا وإضحاك المشاهدين، لأن الفنان القدير ناصر القصبي لا يليق به أن يقوم بدور رومنسي بحت، بل يجب أن يغلب على أعماله الطابع الكوميدي، وحتى وإن ابتعد عن الكوميديا، فقد ارتبطت صورته في أذهاننا بالضحك منذ مسلسل "طاش ما طاش"، والرومنسية بينه وبين أمل عوضي هي جزء من الكوميديا بطريقة مختلفة رغم المبالغة في بعض الأحيان، إلّا أن نجاح المسلسل يشفع لهما. رغم الانتقادات "أبو الملايين" لم ولن يفقد شيئاً من شعبيته الجدير بالذكر أن مسلسل أبو الملايين يعد من أكثر المسلسلات الخليجية جماهيرية هذا الموسم، بعد أن انتظره الجميع كعمل خليجي ضخم يشارك فيه عملاقا الكوميديا الخليجية الفنان السعودي ناصر القصبي والفنان الكويتي عبدالحسين عبدالرضا بعد انقطاعه لفترة عن الأعمال الدرامية، وما ميز العمل هو تنوع جنسيات الممثلين الخليجيين المشاركين في العمل وكل يتحدث بلهجته، ما جعل للمسلسل قوة ووقع على المشاهدين رغم بعض التحفظات على السيناريو. المسلسل من انتاج mbc، قصة وسيناريو وحوار الكاتب الصحافي خلف الحربي، وإخراج محمد دحام الشمري، وبطولة عبدالحسين عبدالرضا، ناصر القصي، سعيد سالم، حسن البلام، ميس عمر وأمل العوضي، وهو يعرض حالياً على شاشة mbc، الكويت، وقطر.