روان وغرام حسين فهمي

قالت الفنانة الشابة روان الفؤاد إنها تشارك فى مسلسل «حافة الغضب» بجزءيه بشخصيتين مختلفتين، فالجزء الأول يدور فى إطار رومانسى اجتماعى كوميدى، وتجسد من خلاله شخصية طالبة بالفرقة الرابعة بكلية الطب تقع فى غرام الفنان حسين فهمى الذى يجسد دور «محب» الدكتور الجامعى، وتدور بينهما العديد من المواقف ويتضح من خلال الأحداث أنه كانت هناك علاقة بين الدكتور ووالدتها فى مرحلة شبابهما، فيضطر أن يبتعد عنها، ولكن تظل تطارده حتى توقعه فى غرامها ويتزوجان، وينشأ بينهما الكثير من المشاكل التى تؤدى فى النهاية إلى الانفصال. أما الجزء الثانى فهو مختلف عن الأول تماما لأنه يدور فى جو الريف، وهذا الجزء مأخوذ من رواية الكاتب الكولومبى جابرييل جارسيا ماركيز بعنوان «موت معلن»، وأجسد دور شقيقة الفنان حسين فهمى، وهى شخصية فتاة ريفية تقف بجانب أخيها الذى يقع فى العديد من المشاكل بسبب سلوكه العدوانى. وأوضحت روان أنها تعتبر مسلسل حافة الغضب بمثابة إعادة اكتشاف لها على الساحة الفنية ونقلة جديدة فى مشوارها الفنى، وجاء ترشيحها للعمل عن طريق المخرج حسنى صالح بعد أن شاركت معه فى عملين سابقين هما «شيخ العرب همام» و«وادى الملوك». وعبرت عن سعادتها بالعمل مع النجم حسين فهمى وقالت: اعتبر ذلك شهادة ميلاد جديدة لى فى حياتى الفنية، فأنا سعيدة جدا بالعمل معه لأنها مدرسة اتعلمت منها الكثير، وقدم لى العديد من المساعدات أثناء التصوير، ومن أكثر الأشياء التى تعلمتها منه «الإحساس» فى التمثيل.