رشا خوري لـ هي: السعوديات أكثر نساء العالم عشقا للموضة

سيدة الأعمال رشا خوري

سيدة الأعمال رشا خوري

الموقع

الموقع

سيدة الأعمال رشا خوري

سيدة الأعمال رشا خوري

أقراط طويلة رائعة

أقراط طويلة رائعة

فستان قصير باللونين الأزرق والأسود

فستان قصير باللونين الأزرق والأسود

  جدة: جمال عبد الخالق شاركت سيدة الأعمال رشا خوري المديرة التنفيذية للموقع الإلكتروني DIA-Style.com خبرتها في مجال تسويق الموضة على الإنترنت مع مجموعة الطالبات السعوديات في محاضرتين منفصلتين في كلية دار الحكمة في جدة، ومعهد المهارات والفنون في مدينة الرياض تحت رعاية الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، حيث تحدثت عن تجربتها في عالم المال والأعمال والتسويق الإلكتروني والنجاحات التي حققتها كامرأة رائدة في عالم تسويق الأزياء والموضة. رشا قالت في بداية حوارها الخاص مع "هي": أنا سعيدة بلقائي مع مجموعة من المواهب السعودية الشابة التي تتطلع إلى دخول عالم المال والأعمال والتسويق الإلكتروني. وأضافت: إن موقعنا هو أول بوابة إلكترونية باللغتين العربية والإنجليزية تتخصص في بيع الأزياء الفاخرة التي تواكب أحدث خطوط الموضة العالمية الموسمية والدارجة من علامات تجارية عالمية موجهة لعشاق الموضة في الشرق الأوسط، وتمثل منصة مخصصة للتسوق الراقي للنساء، حيث نحرص على اختيار أفضل العلامات التجارية والمتاجر العالمية. ولقد ابتكرنا مفردات عربية للعديد من العلامات التجارية العالمية التي ترجمت إلى العربية للمرة الأولى، ومن ثم أوجدنا أول قاموس عربي للمفردات التقنية المتعلقة بالموضة والأزياء، ومن الرائع أن نعرف أن زبوناتنا مرتاحات جدا في مجتمع التسوق الذي تقدمه منصتنا، وهي ليست متجرا إلكترونيا فحسب، بل أيضا بيئة متكاملة حيث يمكن للنساء أن يتناقشن حول الموضة، ويشاركن بفاعلية في اختيار الأسلوب الأنسب لهن من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والتفاعل مع نساء أخريات، وأنا أخطط للعمل مع مصممين ومصممات من السعودية، وزيادة المعروضات والمختارات من العباءات الفاخرة في الموقع، وهناك نية مستقبلية لدخول عالم أزياء الأطفال والرجال، وخاصة مجال الثوب الخليجي من خلال التعاون مع بيوت الأزياء السعودية مثل "لومار" و"توبي". وبسؤال رشا حول انطباعها عن المرأة السعودية أجابت: المرأة السعودية من أكثر نساء العالم طموحا وعشقا للموضة وتتطلع دائما إلى أن تكون الفضلى، وهي مطلعة ومثقفة، وتهتم بكل ما هو جديد في عالم الموضة، ولقد بهرني حرص الفتيات السعوديات في جدة والرياض على حضور اللقاء والتفاعل معي خلال تقديم تجربتي في عالم المال والأعمال، والتعرف عن قرب إلى مبادرات الأعمال الناجحة والمتميزة، وإضافة إلى اهتمام الفتيات بعالم الموضة والأزياء فإن أهم ما يلفت الانتباه هو الإصغاء الجيد للتعرف إلى تجربة النجاح في العمل، وهو ما يؤكد أن لديهن طموحات عملية مستقبلية، ويتطلعن إلى التعرف إلى التجارب الناجحة للاستفادة من خبراتهن. وردا على سؤال حول تجربتها العملية ورحلتها مع التسويق الإلكتروني: قالت: استفدت من دراستي وعملي في مجال المال والأعمال، حيث انتبهت إلى وجود ثغرة في السوق كنت أنتظر فقط من يملأها، فبعد التخرج في المعهد الأوروبي لإدارة الأعمال «إينسياد» INSEAD بباريس، عملت مع «جي بي مورغان» في نيويورك كخبيرة استثمار مصرفي، ثم عملت مع «ميريل لينش» و«يو بي إس» بلندن، حيث تخصصت في قسم المنتجات المترفة، وهذه الفترة كان لها دور كبير في تغيير مسار حياتي العملية، لأنني تعرفت عن قرب إلى ما تعنيه صناعة الأناقة والترف، وهو ما زاد من رغبتي في الغوص فيها أكثر، وفي عام 2010 قررت أن أستثمر خبراتي ودراستي إلى جانب عشقي للموضة بتأسيس موقع خاص له نكهة غربية وعربية في الوقت ذاته، وهكذا ولد موقع Dia-style.com، الاسم الذي اقتبس من كلمة ضياء أو النور، ليكون بوصلة المرأة العربية في عالم تسوق أحدث خطوط الموضة، ولقد حرصت على أن يكون متميزا وعبارة عن متجر كبير يجمع العديد من الأسماء العالمية في مكان واحد، وهذا ما تحقق، إذ يتوفر فيه ما لا يقل عن 50 ألف قطعة سواء من "كريستيان لوبوتان"، و"جيمي شو"، و"غوتشي"، و"دولتشي آند غابانا"، و"روبرتو كافالي"، و"فرساتشي"، و"جيسوبي زانوتي" .. غيرها الكثير. ومع الوقت تأكدنا أن هذا ما يحسب لنا ولمصلحتنا، فتتوفر لدينا خيارات أكبر في مكان واحد، فضلا عن أن لدينا مجموعات محدودة وحصرية لا تتوفر في محلات هؤلاء المصممين أساسا. مثلا لدينا 300 تصميم من "كريستيان لوبوتان"، بما في ذلك تصميم "بيغال" الكلاسيكي الذي تم إطلاقه بمناسبة مرور 20 عاما على إطلاق "لوبوتان ماركته". وبصراحة وبلا مبالغة موقعنا يغني المرأة الشغوفة بعالم الموضة عن التنقل من موقع إلى آخر بحثا عن قطع معينة، لأنه يضم net-a-porter.com، وmywardrobe.com، ومحلات مثل «براونز»، و«ماتشز» ونحرص دائما على أن ما يعرض على الموقع يأخذ بعين الاعتبار أنه موجه لسوق الشرق الأوسط، ببيئته وثقافته وذوقه الخاص. لما لايزال البعض يتخوف من التسوق الإلكتروني؟ من المؤكد أن هناك تخوفا لدى البعض، ولايزال بعضهم يتردد في الشراء من على مواقع الإنترنت، لكن التسوق من مواقع معروفة آمن جدا، ومجال يكبر ويتوسع بسرعة، وهو ما جعل العديد ممن كانوا يترددون في السابق في استعماله يقبلون عليه بوصفه وسيلة سهلة ومضمونة للحصول على ما يريدونه من دون عناء أو خوف، ومن هنا فنحن بحاجة إلى مزيد من التوعية والتثقيف بأهمية وأمان التسوق عبر المواقع الإلكترونية، ومن ثم فإن مخاطبة النساء السعوديات عبر المنتديات والحوارات المباشرة وعبر المجلات المرموقة التي تستهدف النساء وعلى رأسها المجلة العربية الأولى "هي" يعد أمرا في غاية الأهمية لتوعية النساء وكسر حاجز الخوف من التسوق الإلكتروني. هل ثمة منافسة بين مواقع المجلات المتخصصة ومواقع التسوق الإلكتروني الموجهة للنساء؟ لا يوجد تنافس بل تكامل، مواقع المجلات المتخصصة مثل موقع مجلة "هي" المميز جدا www.hiamag.com على سبيل المثال تقدم خدمات معلوماتية موسعة جدا للنساء عن أحدث خطوط الموضة، وتستعرض عبر صفحاتها أحدث ما أنتجته بيوت الأزياء العالمية، ولا تمارس عملية البيع للقراء، ونحن في "ديا ستايل" نقدم معلومة مختصرة، ونمارس عملية البيع، وبالتالي الأدوار مختلفة، ولا يوجد تنافس بل يمكن أن يكون هناك تكامل بعقد شراكة مع هذه المجلات، وخاصة المجلات المرموقة مثل مجلة "هي" التي يشرفنا أن نوقع معها اتفاق شراكة متكامل باعتبارها المجلة العربية الأولى كما أن موقعها الإلكتروني هو الأهم والأرقى بأخباره وتقاريره وكل ما يخص نخبة النساء العربيات. الحوار كاملا تجدوه في العدد 227