رسالة انتحار من الممرضة التي أفشت أسرار كيت

 كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

  مَن يذكر تلك الدعابة التي قام بها مذيعان استراليان على الهواء مباشرةً، وادعى أحدهما أنه الملكة إليزابيث بينما زعم الثاني أن ولي العهد الامير تشارلز، واتصلا بمستشفى إدوارد السابع حيث تُعالج دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، وأخبرتهما الممرضة بتفاصيل حالتها الصحية؟ لقد انتحرت تلك الممرضة بعد تلك الدعابة مباشرةً. لكن الأمر المفاجئ أن الممرضة المنتحرة – وتدعى جاسينتا سالدانها – قد تركت ورائها رسالة انتحار لعائلتها تخبرهم فيها أنها قررت أن تُقدم على الانتحار. كان مايكل كريستين وميل غرايغ المذيعان في راديو "تو داي إف إم" قد اتصلا بالمستشفى وهما على الهواء مباشرةً، وأطلقا دعابة كانت نتيجتها غير المتوقعة ان الممرضة قد أخبرتهما بتفاصيل حالة كيت الصحية، ظنًّا منها أنهما الملكة إليزابيث والأمير تشارلز، ورغم ان المزحة قد أعجبت البعض، وأثارت استياء البعض الآخر، إلا أنها تسببت في انتحار الممرضة الهندية سالدانها؛ حيث يقول شقيقها إنها انتحرت بسبب شعورها بالعار والخجل من غلطتها. وكانت شركة "ساذرن كروس أوستيريو" المالكة لإذاعة "تو داي إف إم" قد قررت تقديم نصف مليون دولار أسترالي كتعويض لعائلة الممرضة، عبر تقديم أية أرباح تحققها في نهاية العام إلى صندوق تذكاري مخصّص لها.