ربيع Antonio Berardi... أنوثة رومنسية ساحرة

إعداد: أريج عراق

قليلون هم من يبقون على ولائهم للفكرة الكلاسيكية للربيع، بمعنى أنه فصل البهجة والألوان الزاهية، والمشاعر المتدفقة، أحد هؤلاء هو مصمم الأزياء Antonio Berardi، الذي قدم في مجموعته الجديدة لربيع 2014 في أسبوع لندن، نموذجاً مثالياً لموسم الربيع. وأضاف إليها عنصراً آخر، لا يبتعد عن المضمون، ألا وهو الأنوثة المطلقة، طاقة أنثوية رومانسية أطلقها Berardi في مجموعته، قادرة على خلب الألباب من أول نظرة، خاصة لمن يعبرون برقة ما بين مرحلة المراهقة والأنوثة.

كل شيء نموذجي، بدءا من الألوان الزاهية الوردية والحمراء والبيضاء والفضية، وحتى الأسود تخلى عن وقاره، وساهم في إضفاء رقة من نوع مختلف، مروراً بالأقمشة شديدة النعومة والأنوثة، مثل الشيفون الذي يلعب دوراً رئيسياً في أغلب التصميمات، والساتان والأقطان الناعمة، المطرز كله بورود حمراء ووردية وفضية، انتهاء بالتصميمات نفسها، التي منحت مساحة للنسيم ليعبر بينها، ويمنحها مزيداً من الحرية والانطلاق، خاصة في الفساتين القصيرة ذات الذيل الطويل، كذلك لم تخرج الأحذية الشرائطية اللامعة عن السياق.

إنها مساحة من البراح والمشاعر الفياضة، يمنحها Berardi لمرحلة عمرية حرجة، لا تجد ما يرضيها بسهولة، رغم وضوح وبساطة مطالبها.