رئيس تنفيذي لشركة بيرسون

قالت شركة بيرسون مالكة صحيفة فايننشيال تايمز اليوم الأربعاء إن مارجوري سكاردينو الرئيسة التنفيذية للشركة سوف تتنحى عن منصبها بعد 16 عامًا من شغله.

وسيخلف سكاردينو ، وهي مواطنة أمريكية ، جون فالون ، وهو الرئيس الحالي لقسم التعليم الدولي بشركة بيرسون ، في أول يناير المقبل .

وحسب وكالة الأنباء الألمانية ، فإن تعيين سكاردينوالرئيسة التنفيذية لبيرسون قد جرى عام 1997 ، وهي أول امرأة ترأس إحدى أكبر 100 شركة بريطانية ، وهي جاءت في المرتبة الـ 17على قائمة فوربس لأقوى مئة مرأة في العالم.

وخلال فترة توليها المنصب زادت مبيعات المجموعة بمقدار ثلاث مرات ، وحققت أرباحًا قياسية ، وتم التوسع في نشر المواد التعليمية ، وجرى التركيز على الاقتصادات سريعة النمو.

ولكن في يوليو من العام الجاري سجلت بيرسون انخفاضًا في أرباح مجموعة بينجوين الخاصة بالكتب ، وجدد رحيل سكاردينو التكهنات اليوم الأربعاء بشأن البيع المحتمل لمجموعة "اف تي " ، التي تشمل صحيفة فايننشيال تايمز .