رؤى الصبان لـ هي : الأعمال التراثية أتعبتني ولم أتزوج بعد

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

رؤى الصبان

صورة رمضانية ترتدي فيها فستاناً من أزياء المخمرية لتصميم الأزياء

صورة رمضانية ترتدي فيها فستاناً من أزياء المخمرية لتصميم الأزياء

حوار: تامر عبد الحميد إعلامية متميزة حققت حضوراً لافتاً في فترة زمنية قصيرة، وذلك من خلال انضمامها إلى قائمة مذيعات مؤسسة دبي للإعلام وتحديداً قناة "سما دبي" وقدمت من خلالها العديد من البرامج التي حققت لها نجاحاً كبيراً، الأمر الذي دفع رؤى الصبان إلى أن تغامر وتخوض تجربة التمثيل. كان "الغافة" أول تجاربها الدرامية الرمضانية منذ عامين تقريباً ولفتت من خلاله الأنظار وانهالت عليها العروض إذ شاركت في مسلسلات عدة. مؤخراً شاركت رؤى في المسلسل البدوي التاريخي الرمضاني "ذيب السرايا"، الذي يعرض حالياً على شاشة تلفزيون الكويت. وعن أسباب موافقتها على الانضمام إلى فريق عمل المسلسل، أوضحت رؤى في حوارها مع "هي" أنها تعشق الأعمال التراثية التاريخية وتفضلها عن أي دراما أخرى، مشيرة إلى أن عناصر نجاح العمل جميعها متكاملة سواء من ناحية أبطال العمل مثل ياسر المصري وحمد القبيسي وناريمان عبد الكريم ومازن الناطور ومحمد مجالي أو المخرج المتميز والمبدع محمد الطواله الذي تشرفت بالعمل معه. وتابعت رؤى: "أجسد في المسلسل دور "العنود" ابنة شيخ قبيلة يدعى "نومان"، في أحد الأيام تهزم قبيلتهم على أيدي قطاع الطرق، فتضطر "العنود" للهرب إلى قبيلة أخرى بعد مقتل أخيها ومحاولة أحد قطاع الطرق الزواج منها غصباً عنها، وتعيش مع هذه القبيلة وتفكر في كيفية إنقاذها". وأوضحت صاحبة المسلسلات الإماراتية "الغافة وما نتفق وديما" أنه عرض عليها المشاركة في أعمال إماراتية درامية رمضانية هذا العام لكنها اعتذرت عنها جميعاً نظراً لأنها لم تنته بعد من دراستها ماجيستير في العلوم الدبلوماسية، مضيفة أن المسلسل الكويتي "ذيب السرايا" عرض عليها في نهاية فصلها الدراسي لذا وافقت على المشاركة فيه على الفور. ونفت رؤى رفضها المشاركة في المسلسل الإماراتي "القياضة". وقالت: "لم أرفض بل اعتذرت عن المشاركة خصوصاً أنني لم استطع الحصول على إجازة من الجامعة، إضافة إلى أنه مسلسل تراثي وسيتم تصويره في الإمارات وبصراحة "تعبت" كثيراً من تصوير الأعمال الدرامية التراثية في هذا الطقس الحار جداً". وعن المنافسة الدرامية الرمضانية أوضحت الصبان أنها تأمل أن يحقق مسلسل "ذيب السرايا" النجاح والانتشار والمتابعة الجيدة من قبل الجماهير، خصوصاً وأنها قلقة من ناحية الانتشار إذ أن المسلسل يعرض حصرياً على تلفزيون الكويت، الأمر الذي تخاف منه بأن يظلم العمل الذي تعده من أهم الأعمال التاريخية. ورداً على سؤال حول تعارض عملها في مجالي التقديم والتمثيل قالت: "المجالان مختلفتان تماماً ولا شيء يجمع بينهما سوى الأضواء والشهرة، ولكل منهما مزاياه وصفاته الخاصة به التي تعلمت واستفدت منها الكثير"، مشيرة إلى أنها لا تستطيع الابتعاد عن التقديم تماماً والدليل على ذلك أنها قدمت أكثر من برنامج مؤخراً منها "آخر الأسبوع" و"أنت أجمل"، مصرحة في الوقت نفسه أنها تستعد خلال الفترة المقبلة إلى تقديم أحد البرامج الضخمة في إحدى قنوات مؤسسة دبي للإعلام والذي سيكون مفاجأة لجمهورها، لكنها لا تريد الإفصاح عن تفاصيله حتى يتم توقيع العقد. وعن استقبالها لرمضان هذا العام، أكدت رؤى أنها استقبلته مثل كل عام وكانت مستعدة تماماً للصيام، موضحة أنها تحاول قدر الإمكان إلى التفرغ للصلاة وعبادة الله والتجمع مع الأهل والأصدقاء، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى الذهاب إلى مكة المكرمة لأداء فريضة العمرة مثلما تعودت سنوياً، لكنها للأسف قررت عدم السفر لاسيما بعد أن نصحها الأهل بعدم السفر نظراً إلى وجود تصليحات وتعديلات في الحرم، الأمر الذي سيسبب زحمة شديدة. وفي الختام نفت رؤى ما تردد أخيراً حول دخولها القفص الذهبي وقالت: "ما يقال عن زواجي إشاعات لا تمت إلى الواقع بصلة"، مؤكدة أن الزواج سنة الحياة وأمر لا بد منه لكن عندما يأتي النصيب وتجد الرجل المناسب.