رؤساء فرنسا يحاربون الخيانة الزوجية؟

فرنسوا هولاند

فرنسوا هولاند

نيكولا ساركوزي

نيكولا ساركوزي

جاك شيراك

جاك شيراك

لا أحد يعرف لماذا ربط موقع أمريكي اجتماعي ـ متخصص في تعارف الأشخاص ذوي العلاقات القائمة- دعايته الجديدة بصور لمشاهير سياسيين بينهم رؤساء فرنسيين: فرانسوا هولاند ـالحالي- وجاك شيراك ونيكولا ساركوزي - السابقين-.  واستخدم  صورهم ووجوههم المطبوعة بأحمر الشفاه. مع سؤال مطروح"ما هي النقطة المشتركة". وهذا ما  آثار ضجة في الصحافة الفرنسية التي رفضت  الدعاية وفضلت عدم نشر الصور.

ولا أحد يعرف لماذا اختار هذا الموقع  الذي يعتبر مؤيداً للخيانة الزوجية هؤلاء الثلاثة بالتحديد، على الرغم من آن ماضيهم  لا يحوي الكثير من المغامرات المغامرات العاطفية مقارنة  برئيس الوزراء الايطالي السابق برلسكوني. وقال متحدث من الموقع:" نحن أحرار في اختيار الصور، ومستعدون لأي دعوات قضائية!!!"

وهذه ليست المرة الأولى التي تستغل الشركات التجارية صور الزعماء السياسيين لأجل احداث ضجة وتحقيق الشهرة عبر العالم.