دينا خير الدين للمرأة: ثقي في نفسك ولا تخافي الموضة

المصممة دينا خير الدين جسر

المصممة دينا خير الدين جسر

ازياء دينا خير الدين

ازياء دينا خير الدين

ازياء دينا خير الدين

ازياء دينا خير الدين

ازياء دينا خير الدين

ازياء دينا خير الدين

ازياء دينا خير الدين

ازياء دينا خير الدين

حوار: عدنان الكاتب ولدت المصممة اللبنانية دينا خير الدين جسر في العاصمة السعودية الرياض، ودرست هناك في مدرسة فرنسية حتى عمر الثالثة عشر، ثم انتقلت إلى مدرسة أميركية. في السابعة عشرة من عمرها سافرت إلى لندن لبدء دراستها الجامعية في جامعة "سنترال سانت مارتن"، واختارت تصميم المجوهرات، لأنها فتنت بالدقة الحرفية، وشعرت بأنها بحاجة لاستعمال يديها، واستخدامهما بشكل خلاق. ثم التحقت بمعهد علم المجوهرات الأميركية (جيمولوجي إنستتيوت أوف أميركا). وبعد مرور عام، حصلت على شهادة في تصميم الماس والأحجار الكريمة. تقول دينا لـ "هي": المعرفة التي حصلت عليها في عالم المجوهرات ساعدتني وما زالت في تصميم الأزياء، وأعتقد أيضا أن كل ما ندرس مما هو متعلق بالفن يكون مرتبطا ببعضه. فما درسته في تصميم المجوهرات ساعدني في أبحاثي التي أقوم بها لكل مجموعة، للوصول إلى مفهوم ما ثم دراسته حتى أصل إلى التصميم النهائي وإلى القطعة الأخيرة. أيضا في المجوهرات تعلمت كيف أستخدم مواد مختلفة مثل المعادن والأحجار الملونة لمعرفة ما يتماشى مع تصميم معيّن، وهذا يشبه إلى حد كبير الموضة. وعلي اختيار الأقمشة واختبارها لمعرفة أقمشة كل فستان. وعلامتي التجارية هي للنساء الأنيقات والعصريات، وبخاصة المرأة التي تحب أن تعيش الحياة على أكمل وجه، والتي تملك الجرأة في بعض الأحيان في ارتداء لباس غير مألوف. ما الذي يميزك عن باقي المصممين؟ يبرز كل مصمم بشكل مختلف، وذلك يعود إلى إبداعاته الخاصة به. فكلنا نملك شيئا مشتركا، وهو أن مجموعاتنا تمثل شخصيتنا وحالاتنا المزاجية وحياتنا اليومية، ولذلك أحاول أن أكون مختلفة من خلال تصميم فساتين بسيطة وأنيقة يدخلها الإبداع والابتكار، ما أقدمه هو تفاصيل متقنة تحكي قصة كل فستان، وتعكس إلهامي النابع من الهندسة المعمارية. تصاميمي تحمل توقيعي بالتفاصيل والطيات الأنيقة التي تجعل الفستان قطعة فريدة تتماهى بها السيدة. مم استوحيت مجموعتك لربيع وصيف 2013؟ استوحيتها من المهندس الإسباني سانتياغو كالاترافا. فوجدت عمله رائعا وملهما للغاية. لقد استعمل الكثير من الأقواس في عمله، فاستوحيت منها، وأدخلت هذه الأقواس في مجموعتي. ماذا لفت نظرك في الألوان الرائجة لهذا الموسم؟ الألوان العصرية التي لفتت انتباهي لهذا الموسم هي العنابي والأخضر والفضي والأزرق الداكن، وأما بالنسبة للألوان الوامضة، فقد اخترت اللونين الفيروزي والأصفر. ما رؤيتك لـ "الثوب المثالي"؟ الثوب المثالي هو الثوب الذي يناسب جسمنا وشخصيتنا تماما، والذي يجعلنا نبدو أجمل، ويمنحنا الثقة عندما نرتديه.. مبدئيا بالنسبة لي فإن الفستان الرائع هو الفستان الذي يدعوك إليه عندما تقع عينك عليه، ويقول لك: ارتديني. هل يصعب إرضاء المرأة العربية بصورة عامة؟ إنه نوع من التحدي الإيجابي، لأن المرأة العربية تتابع بشغف آخر صرعات الموضى، وتعرف كيف ترتديها. وبالتالي أجد نفسي أمام تحد كبير لأكون أكثر إبداعا في تصاميمي، وأكون قادرة على تلبية ذوقها. بم تنصحين المرأة لتبدو دائما مختلفة؟ أنصحها بأن تكون واثقة من نفسها بالدرجة الأولى، وألا تخاف من الموضة، ولكن أن ترتدي ما يناسبها دائما، وتختار الألوان والأشكال التي من شأنها أن تجعل منها مختلفة عن غيرها. وأنا أسعى جاهدة لتحقيق مجموعة من الأزياء تستطيع أن ترتديها وتتمتع بها جميع النساء، وأن تجعلهن رائعات وواثقات من أنفسهن.