غرفة المولود... حضن دافئ للضيف الجديد

 غرفة المولود .. الحضن الدافئ للضيف الجديد

غرفة المولود .. الحضن الدافئ للضيف الجديد

 غرفة كلاسيكية فاخرة لمواليد التوائم.

غرفة كلاسيكية فاخرة لمواليد التوائم.

 غرفة جميلة ورقيقة للمولود

غرفة جميلة ورقيقة للمولود

غرفة للمولود ناعمة وبسيطة

غرفة للمولود ناعمة وبسيطة

غرفة مشيدة على شكل قلعة صغيرة

غرفة مشيدة على شكل قلعة صغيرة

غرفة مولود مميزة تجمع بين العملية والأناقة

غرفة مولود مميزة تجمع بين العملية والأناقة

 الإكسسوارات الطفولية الناعمة تضيف لمسة من البراءة على غرفة المولود

الإكسسوارات الطفولية الناعمة تضيف لمسة من البراءة على غرفة المولود

Design by Lisa

Design by Lisa

Carousel Designs

Carousel Designs

Steffanie Danby Interiors

Steffanie Danby Interiors

Weatherill Interiors

Weatherill Interiors

 إضاءة خافتة وجميلة في غرفة المولود

إضاءة خافتة وجميلة في غرفة المولود

Andrea Bento Interiors

Andrea Bento Interiors

هي – لمى الشثري 
 
إن استقبال طفل جديد في المنزل مناسبة رائعة تجعل قلب الوالدين يدق بتسارع وسعادة للترحيب بهذا الضيف المهم والعضو الجديد في العائلة. هو هدية ربانية يطول انتظارها حيث تمضي هذه الأشهر التسعة على الأم وهي تراقب نمو جنينها في داخلها وتحركه وململته وتنتظر بشوق مهيب لا يخلو من القلق والخوف اليوم الذي يخرج فيه إلى الدنيا. 
 
وبالطبع فإن طقوس الاستعداد لهذا الضيف تتضمن قائمة طويلة لعل أهمها الغرفة التي سوف تحتضنه لتكون أول محطة له في رحلة الحياة.
 
قد يعتمد اختيار ألوان غرفة الطفل على جنسه؛ لكنها بشكل عام تميل إلى الدرجات الهادئة مثل الأزرق السماوي والبيج العاجي والوردي الرقيق والأصفر الناعم والرمادي الفاتح؛ ولكن الأهم فعلياً هي العناصر الأساسية الأخرى التي لا يجب إغفالها في غرفة المولود والتي نتناولها في هذا الموضوع. 
 
المهد 
يمثل المهد القطعة الأساسية في غرفة المولود ولذا يجب الحرص على انتقائه بجودة عالية واستخدام الأغطية القطنية الناعمة وكذاك اختيار التصميم بالارتفاع الذي يناسب الأم أيضاً. 
 
كرسي الرضاعة 
يجب أن يكون كرسي الرضاعة أو الصوفا مصممة بطريقة مريحة تدعم ظهر الأم كما يجب أن يكون مزوداً بمسند للقدمين لكي تريح الأم المرضعة أقدامها عليه. 
 
ركن تغيير الحفاض
قد يغفل البعض عن  تهيئة ركن لتغيير حفاض الطفل والاكتفاء عوضاً عن ذلك بافتراش الأرض أو الصوفا عن القيام بهذه العملية؛ ولكن الأفضل هو وضع سطح مدعم بمرتبة قطنية ناعمة و بارتفاع مناسب للأم لكي يتم تغير الحفاض عليه. كما يمكن إضافة أدراج سفلية تحت هذا السطح لحفظ منتجات العناية بالطفل مثل البودرة وكرات القطن وكريم الحفاض المرطب وغيرها. 
 
الإكسسوارات
قد يظن البعض بأن إكسسوارات غرفة الطفل غير ذات أهمية لكونه غير مدرك لما حوله؛ ولكن الحقيقة هي أن الديكورات الطفولية الناعمة الخاصة بغرفة المولود تضيف البهجة على المكان وتسعد الحاضنة أو الأم خلال العناية بالرضيع. هذا بالإضافة إلى أن سرعة نمو إدارك الطفل وتطور حواسه خلال السنة الأولى من الولادة .. ولذا من الأفضل تهيئة المكان مسبقاً لذلك. 
 
كما أنه من المهم اختيار الإنارة بطريقة مناسبة ومدروسة مثل إضافة إضاءة جانية لاستخدامها للقراءة أثناء مراقبة الطفل فترة نومه؛ أو استخدامها ليلاً أثناء ساعات الرضاعة. 
 
الجدران
من الجميل أن يتم تزيين جدران غرفة الطفل بأحرف أو عبارات مختلفة مثل الترحيب به أو كتابة اسمه بخط لطيف أو استخدام ورق جدران طفولي ظريف. كما يمكن إضافة لوحات صغيرة تحمل رسومات كرتونية لحيوانات مزينة بألوان مبهجة. كما يمكن إضافة أرفف ناعمة لحمل كتب الأطفال و الدمى القطنية المحشوة لإضافة لمسة من البراءة على المكان.