الفن الإسلامي يعود إلى الصدارة

الفنون الإسلامية في التصميم الداخلي تعود إلى أمجادها بأسلوب عصري

الفنون الإسلامية في التصميم الداخلي تعود إلى أمجادها بأسلوب عصري

 تناغم رائع بين عناصر إسلامية شرقية مختلفة مثل زينة السقف و ديكورات الجدران وانعكاس الإضاءة

تناغم رائع بين عناصر إسلامية شرقية مختلفة مثل زينة السقف و ديكورات الجدران وانعكاس الإضاءة

 درابزون خشبي محفور بنقشة إسلامية

درابزون خشبي محفور بنقشة إسلامية

 مدخل بلمسات إسلامية ذات تصميم حديث

مدخل بلمسات إسلامية ذات تصميم حديث

 تم إعادة تقديم الفن الإسلامي بتصاميم تنسجم مع الأسلوب العصري

تم إعادة تقديم الفن الإسلامي بتصاميم تنسجم مع الأسلوب العصري

بركة سباحة داخلية بتصميم شرقي مميز

بركة سباحة داخلية بتصميم شرقي مميز

هي – لمى الشثري
 
كانت الفنون الإسلامية في مجال العمارة خلال العصور السابقة انعكاساً رائع لازدهار الإسلام والمسلمين في الكثير من جوانب الحياة مثل الأدب والعلوم والطب وغيرها. وقد تأثرت الفنون الإسلامية في التصاميم الداخلية والمعمار بشعوب وحضارات مختلفة مثل الهلال الخصيب وبلاد فارس والعثمانيين وكذلك الحضارة الإسلامية في الهند و الصين. 
 
ويبدو أن اللمسات الإسلامية الشرقية تعود اليوم إلى عالم التصاميم الداخلية بشكل عصري يجمع بين روح هذا الفن الرائع بمخطوطاته وتصاميمه الهندسية المميزة و بين البساطة والعملية في وقتنا الحاضر. 
 
وقد اخترنا لكم في هذا الموضوع بعض الصور التي قد تلهمكم لصنع تصاميم داخلية تنبض بشغف الشرق وحضارة الإسلام. ولعل أكثر العناصر أهمية في لخلق هذا الطابع هي زينة السقف الخشبية بنقشة النجمة الثمانية و الإضاءة التي تعكس نورها على الجدران بأشكال شرقية فريدة؛ بالإضافة إلى ملصقات الجدران العصرية بآيات كريمة من القرآن أو أحاديث نبوية شريفة. 
 
كما أن استخدام القناطر المقوسة في الغرفة أو في تصميم الأبواب الخشبية الداكنة مع لمسات من النحاس يضيف الكثير من الشرقية على الديكور. بالإضافة إلى السجاد المنسوجة يدوياً والوسائد والطاولات ذات التصميم الإسلامي المغربي. ولا بد أخيراً من إضافة لمسات من فنون الأرابيسك والفسيفساء والأواني الخزفية الإسلامية بشكل الفريد وألوانها التي تنبض بشغف الشرق.