المصممة الإماراتية لطيفة سعيد في معرض "أيام التصميم" بدبي

 معروضات مميزة أمتعت زوار معرض أيام التصميم

معروضات مميزة أمتعت زوار معرض أيام التصميم

معرض أيام التصميم - دبي

معرض أيام التصميم - دبي

 تم تنفيذ التصميم بعدة أحجام و ألوان بدعم من تشكيل غاليري

تم تنفيذ التصميم بعدة أحجام و ألوان بدعم من تشكيل غاليري

 تصميم مميز قدمته لطيفة السعيد في معرض أيام التصميم عبارة عن صوفا معقوصة

تصميم مميز قدمته لطيفة السعيد في معرض أيام التصميم عبارة عن صوفا معقوصة

تصاميم أخرى مميزة ضمتها جنبات المعرض

تصاميم أخرى مميزة ضمتها جنبات المعرض

إعداد – لمى الشثري
 
يطل علينا معرض أيام التصميم هذا العام في مدينة دبي بروائع التصميم الداخلي من تحف وأثاث وسجاد وتصاميم مبتكرة الذي كتب الزميل عمرو عنه بإسهاب في موضوع (145 مبدعاً في افتتاح الدورة الثالثة لـ"أيام التصميم" دبي).
 
وقد التقينا بمواهب إماراتية مميزة منها الشابة لطيفة سعيد التي اشتركت في معرض أيام التصميم- دبي بالتعاون مع "تشكيل" غاليري برعاية الشيخة لطيفة بنت مكتوم آل مكتوم المعروفة بعشقها للفنون. 
 
تخبرنا لطيفة سعيد عن تجربتها في هذا المعرض قائلة:" تم التواصل معي عن طريق "تشكيل" غاليري لعمل تصاميم مخصصة لهذا الحدث فأنا في الأصل فنانة ومصممة غرافيكس تخرجت من جامعة زايد و حالياً عضوة في تشكيل". وعن مشاركتها في المعرض تؤكد لطيفة :"واجهت بعض التحديات و الصعوبات في تنفيذ التصاميم حيث أنني معتادة على العمل على تصاميم ثنائية الأبعاد وليس ثلاثية الأبعاد كما في التصاميم المعروضة أمامنا اليوم". 
 
تشرح لنا لطيفة تفاصيل تصميمها قائلة: "عملت مع المنجدين والنجارين في ورشة العمل لكي أستفيد من خبراتهم وأتوصل معهم إلى طريقة مثلى لتنفيذ التصميم بدقة؛ ولم يكن ذلك بالأمر السهل فبعض التقنيات التقليدية لم تتطابق مع التصميم ولكن باستمرار المحاولات تمكنا بتوفيق من الله من تعديل بعض الآليات في التنفيذ ليظهر التصميم كما ترونه أماكم". 
 
أما عن إلهام التصميم فتقول لطيفة: "أتى إلهام التصميم من الجدائل أو (العقايص) كما نسميها بلغتنا المحلية والتي كانت رفيقة لطفولتنا ليس فقط في الشعر بل إن تقنية التجديل أساساً كانت حاضرة أيضاً في التراث مثل عمل سلال الخوص و شبكات صيد الأسماك .. كان من المهم جداً بالنسبة لي أن أصنع تصميماً حديثاً يتناسب مع عصرنا الحالي ولكن متصل بطريقة ما بماضينا العريق... فالأمر في النهاية هو رسالة تنقلها التصاميم من الفنان إلى المتلقي". وتضيف لطيفة:" أقوم بتجديل القماش بنفسي وبمساعدة من العمال لأن التقنية معقدة بعض الشيء وقد تطلبت الكثير من البحث حولها لتنفيذها بإتقان".
 
أما الألوان المستخدمة لصنع هذه الصوفا المميزة فتقول عنها لطيفة: "يوجد خيارات منوعة للألوان المستخدمة في صنع الصوفا مثل الأصفر الفاقع المعروض أمامنا والرمادي والأبيض والأسود وقد اخترنا هذه الألوان بالذات لكي تظهر بانسجام مع بعضها ولكن يمكن بالطبع عمل ألوان أخرى حسب طلب العميل". تضيف أخيراً: "يتم عمل التصميم حسب الحجم والارتفاع واللون الذي يناسب العميل عبر التواصل مع "تشكيل" غاليري كما يمكنه أن يزور الورشة ليشاهد كيفية صنع القطعة بحيث يكون جزءاً من العملية بأسرها".