الامارات تحتفي بخط "القرآن " في الدورة الثامنة لملتقي رمضان

الامارات تحتفي بخط القرآن  في الدورة الثامنة لملتقي رمضان

الامارات تحتفي بخط القرآن في الدورة الثامنة لملتقي رمضان

الخطاط الاماراتي محمد عيسى خلفان

الخطاط الاماراتي محمد عيسى خلفان

انطلقت اول من امس فعاليات الدورة الثامنة لملتقى رمضان لخط القرآن الكريم، برعاية وتوجيه الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ليتم الاعلان عبد بدأ الابداع في كتابة "البسملة" بيد الخطاط الاماراتي محمد عيسى خلفان، عبر خطي المحقق والريحاني، من خلال تقديم نسخة نادرة للقرآن الكريم يشرُف بخطِّها 30 خطاطاً متميزاً.

الكلمة الافتتاحية 

جاءت الكلمة الافتتاحية في الملتقى للشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، لتؤكد مدى اهتمام الثقافة بالفنون الاسلامية، خصوصا وانها جزء اساسي وحيوي من مقومات الهوية الوطنية.

كما اشار سادته الى ا الدورة الثان انطلاق الدورة الثامنة من "ملتقى رمضان في خط القرآن" يعد استكمالا  لما احرزته الدورات السابقة من نجاح كبير، وهي امتداد مشرف لذلك النجاج، اذ بات الملتقى واحداً من اهم الملتقيات الثقافية المتخصصة على الاجندة الدولية في مجال الخط العربي والفنون الإسلامية.

مشاركة واسعة 

شارك في هذه الدورة خطاطين من مدارس مختلفة في فن الخط العربي، بواقع 30 من اشهر خطاطي العالم من 11 دولة عربية واسلامية، وهو ما سيجعل النسخة الخطية الثامنة من كتاب الله تخرج في ابهى صورة لتكون تحفة فنية نادرة تبقى ارثا قيما للاجيال القادمة، خصوصاً وانها تُخط ولاول مرة بخطي المحقق والريحاني الذي يحرص الملتقي على احيائهما من جديد بعد ان تم اهمالهما فترة من الوقت.

توجيهات خليفة بن زايد

وقد اكدت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة ووفقا لما نشرته "الامارات اليوم" الحرص على تنظيم هذا الملتقى كل عام، وفقا للتوجيهات الحكيمة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، وتعزيزا لكل عناصر الحضارة الإسلامية، وتقديمها للمجتمع والعالم في صورة رائعة، وبنفحات عطرة تظل راسخة في العقول والاذهان.