جدة تعيد افتتاح متحف الطيبات بمقتنيات بالملايين

متحف جدة

متحف جدة

من داخل المتحف

من داخل المتحف

متحف الطيبات

متحف الطيبات

مدينة الطيبات

مدينة الطيبات

قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة في فرعها بمحافظة جدة، باعادة فتح متحف “الطيبات” بشمال جدة، وذلك بعد استيفائه لشروط ومتطلبات الأمن والسلامة، وحصوله على ترخيص ادارة الدفاع المدني.

عن الافتتاح
قال محمد العمري، مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة: ان الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تنظر لكافة المتاحف الخاصة في جميع مناطق المملكة، بعناية فائقة، ودعم منقطع النظير، وتمنحها ما تستحقه من المؤازرة والتشجيع، ايمانًا من الهيئة برسالة هذه المتاحف ودورها المحوري في إبراز العمق الحضاري للمملكة.

واضاف: "عمل المختصون في فرع الهيئة بجدة بكل جهدٍ مع مسؤولي المتحف وادارة الدفاع المدني والأمانة، لتذليل كافة العقبات، بهدف استيفاء كافة المتطلبات، وفي مقدمتها توفّر وسائل الامن والسلامة لزوار المتحف والعاملين فيه، وكذلك المحافظة على المقتنيات الفريدة التي تتجاوز قيمتها عشرات الملايين من الريالات".

متحف مدينة الطيبات
تعتبر هذه المدينة هي من اروع المباني في جدة وهي ايضا من المنشآت ذات الهندسة المعمارية المنفردة كما تجذب السياح اليها من كل حدب وصوب لرؤيتها والتعرف عما بداخلها من ثقافات مختلفة، فهي تحت تصنيف متاحف جدة وتعتبر من اوسع الاماكن التي تستحق الاكتشاف .

عن المتحف:
تضم مدينة متحف الطيبات حوالي 300 غرفة في 12 مبنى مما يجعلها مكانا بارزا مشبعا بالتاريخ وتبلغ مساحة المتحف الاجمالية حوالي 10 آلا متر مربع وتعتبر مديمة متاحف متكاملة تشمل الكثير من الحضارات المتنوعة، كما تجسد الكثير من العناصر كعناصر العمارة القديمة سواء من الاعمال الخشبية أو الجبسية أو الحجرية وذلك بمختلف اشكالها، فهي صرح كبير يستحق الزيارة خاصة وأنها تتمتع بلطف جوها ومناخها المتميز رغم حرارة الجو في جدة ويرجع ذلك إلى تخلل الهواء عبر مبانيها المرتفعة.