افتتاح معرض الفن الاسلامي في المتاحف الاوروبية بالرياض

من المقتنيات الاثرية في المتحف الوطني

من المقتنيات الاثرية في المتحف الوطني

من لوحات التراث المعروضة في المتاحف الاوروبية

من لوحات التراث المعروضة في المتاحف الاوروبية

مقتنيات مختلفة في المتحف الوطني بالرياض

مقتنيات مختلفة في المتحف الوطني بالرياض

المتحف الوطني بالرياض

المتحف الوطني بالرياض

نظمت الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثلة بالمتحف الوطني بالعاصمة السعودية، الرياض، انطلاق المعرض الثقافي المصور "الفن الاسلامي في المتاحف الاوروبية"، الذي يقيمه الاتحاد الاوروبي للتعريف "بيوم أوروبا 2016 م" ، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة الثقافة والاعلام بالمملكة العربية السعودية.

معرض "الفن الاسلامي في المتاحف الاوروبية"

يضم المعرض 60 صورة تمثل صوراً من مقتنيات الفن الاسلامي، وتشرح ما تتضمنه المتاحف الاوربية من فنون وثقافات اسلامية، بمشاركة 12 دولة من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي، وبالتالي تعد مناسبة مهمة ليشاهد المجتمع السعودي ما يوجد في المتاحف الاوروبية من اقسام تتحدث عن الاسلام والثقافة الاسلامية.

وحول هذا المعرض، اوضح سفير مندوبية الاتحاد الاوروبي في السعودية، ادام كولاخ، ان اوروبا بجميع اطيافها فخورة بما لديها من مقتنيات في المتاحف، التي تشمل العديد من العصور الاسلامية، مؤكداً ان هذه الاحتفالية لا تعتبر مشاركة من المتاحف الاوروبية في السعودية، وانما تعتبر تبادلاً وتظاهرة ثقافية بين الدول الاوروبية من جهة والسعودية من جهة اخرى.

وبين ادام كولاخ ان المتحف الوطني يعتبر افضل مكان لاقامة هذا الاحتفال، كما انه يعتبر افضل مكان للسعوديين للاطلاع على الثقافة والمقتنيات الاسلامية في اوروبا، اذ انه يمثل قلب الرياض النابض للتراث والآثار.

واكد انهم على استعداد كمندوبية للاتحاد الاوروبي للتعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والآثار، فالمقتنيات المميزة للعصور الاسلامية في اوروبا تجد الكثير من الاهتمام من الزوار، مشيراً إلى انه من المهم حين يزور المسلمون اوروبا ويتجوّلون في متاحفها ان يجدوا بعض المقتنيات الإسلامية.

من جهته اوضح مدير عام المتحف الوطني، جمال عمر، ان المتحف سيحتضن المعرض الذي انطلق يوم امس الاحد ويستمر لمدة اسبوعين، وان الصور المعروضة في المعرض تعتبر من نوادر المقتنيات التراثية في التاريخ الاسلامي، بالحرص اللازم وبالتعاون مع مندوبية الاتحاد الاوروبي لاضافة الكثير لزائريه.

ورش العمل المرافقة للمعرض

من المقرر ان يرافق المعرض ثلاث ورش تعقد على التوالي، وهي:

- الورشة الاولى تحت عنوان "الاعلام الرقمي واستخدامه بالمتاحف"، يوم الثلاثاء.

- الورشة الثانية، سوف تكون عن الحفظ والترميم للقطع الاثرية والفنية، يوم الاربعاء.

- الورشة الثالثة والختامية، "ورشة الفن الاسلامي في اوروبا"، يوم الخميس.

ووفقا لما اوضحه مدير عام المتحف الوطني، جمال عمر، سيقدم الورش 8 من خبراء وامناء قاعات من المتاحف الاوروبية من فرنسا والتشيك وبلجيكا والمانيا وايطاليا والنرويج، بالاضافة الى هولندا.

وتستهدف هذه الورش طلاب الجامعات المختصين، وايضاً الاساتذة الجامعيين والباحثين، بالاضافة الى جمعيات ومعاهد مهتمة، وستقدم جميع الورش باللغة الانجليزية للحضور، حيث من الاهمية استفادة المختصين منها، خاصة ان من يقدمها هم من المتمكنين بشكل كبير في مجال الآثار والمتاحف على مستوى اوروبا والعالم.