مبتعث سعودي يحصد جائزة خدمة المجتمع بولاية امريكية

المبتعث السعودي محمد الملك الفائز بجائزة خدمة المجتمع

المبتعث السعودي محمد الملك الفائز بجائزة خدمة المجتمع

جامعية انديانابوليس الامريكية

جامعية انديانابوليس الامريكية

قدم معظم المبتعثين السعوديين نماذجَ مشرفة يحتذى بها امام العالم اجمع، ليس على المستوى التعليمي والاكاديمي فحسب، بل ان الكثير منهم قدموا نماذج مشرفة في حسن الخلق وطريقة التعامل والتعاون والمشاركة مع الاخرين، فباتوا مدعاة فخر واعتزاز لوطنهم. 

احدى هذه النماذج المشرفة المبتعث السعودي الطالب محمد عبد الله الملك، الذي يدرس بجامعة انديانا بولس بالولايات المتحدة الامريكية، والذي نال جائزة خدمة المجتمع على مستوى الولاية، لحس التعاون مع المجتمع، ومشاركة المؤسسات غير الربحية بتقديم ايدي العون للمحتاجين، والبيئة التطوعية.

المبتعث وجائزة خدمة المجتمع

تقدَّم جائزة خدمة المجتمع لفائز واحد سنويًّا، ولقد تم ترشيح الطالب السعودي من قِبل حرم الجامعة، لما له من عطاء مستمر في خدمة المجتمع والتطوع.

هذا وقد تخرج المبتعث محمد الملك منذ يومين بتخصص ادارة الاعمال، وحصل على مرتبة الشرف من الجامعة، اضافة لتخصصين فرعيين، احدهما في ادارة الدعم والتوريد، والاخر في الارتباط المدني وقيادة المجتمع.

علما بان الطالب الملك متزوج من الطالبة بشاير امين مسيري، التي تدرس معه بالجامعة نفسها في تخصص (علاج نفسي)، وتخرجا سويًّا منذ يومين، وسوف يعودان للمملكة في نهاية هذا الشهر، ليبدأ كل منهما مشواره الوظيفي.

اعمال المبتعث في خدمة المجتمع والتطوع

تم ترشيح الطالب السعودي الملك نظير عطاءه المستمر في خدمة المجتمع والتطوع، وقيامه بالكثير من الاعمال التطوعية، حيث اوضح الملك ابرز هذه الخدمات التطوعية لاحدى الصحف المحلية، وهي:

كان اول عمل تطوعي قام به المبتعث السعودي في مادة خدمة المجتمع في صيف 2014، إذ قضى اكثر من 90 ساعة في معهد جمعية البورميين، التي تهتم باللاجئين البورميين في تدريب طلاب المراحل متوسطة الاعمار على تعلم اللغة الانجليزية والرياضيات، وساعدهم على كيفية اجراءات التقديم للمنح الجامعية، وايضًا ساعد اللاجئات على التخطيط وادارة اعمال خاصة بهن.

وفي عمل تطوعي اخر مع جمعية شفرد، وهي جمعية خيرية للقضاء على الفقر، تقوم بمساعدة اطفال الاسر الفقيرة بتوفير برامج تعليمية وثقافية والاهتمام بهم صحيًّا، تطوع الملك للمساعدة في اعداد الوجبات الغذائية من مطبخ الجمعية لهؤلاء الاطفال، وقام ايضًا بجمع بعض الملابس والاطعمة لهم من المتبرعين لتقديمها للجمعية.

 كما تطوع الملك في العام الماضي في جمعية الاولاد والبنات الخيرية التي تقدم مساعدة للطلاب المحتاجين، ودعمهم دراسيًّا بتوفير دروس خصوصية مجانية لهم، اضافة الى اعادة تأهيل بعض المدارس التي تخص هؤلاء المحتاجين، وكذلك كان يعلمهم كرة القدم.