اسماء تركي .. سعودية عشقت الديكور فابدعت في تصميمه

من اعمال اسماء بنت تركي

من اعمال اسماء بنت تركي

اسماء دمجت بين هوايتها والدراسة لتحقق طموحها

اسماء دمجت بين هوايتها والدراسة لتحقق طموحها

شاهدي المزيد من اعمالها في انسنقرام asma_turki

شاهدي المزيد من اعمالها في انسنقرام asma_turki

تميزت مؤسستها my_sofa بالكثير من التصاميم الداخلية الانيقة

تميزت مؤسستها my_sofa بالكثير من التصاميم الداخلية الانيقة

اسماء دمجت بين هوايتها والدراسة لتحقق طموحها

اسماء دمجت بين هوايتها والدراسة لتحقق طموحها

الدمج بين الجديد وذوق العميل هو الافضل

الدمج بين الجديد وذوق العميل هو الافضل

علامة MY SOFA التي أسستها السعودية اسماء تركي

علامة MY SOFA التي أسستها السعودية اسماء تركي

تميزت العديد من الشابات السعوديات في مجالات كثيرة ومنها تصاميم الديكور ولكن مصممة الديكور اسماء بنات استطاعت ان تثبت وجودها من خلال دمجها بين موهبتها ودراستها وعشقها لهذا المجال فالمتابع لاسماء سيجد لمستها الخاصة من خلال حسابها الخاص my sofa لتجذب الكثيرين للتعامل معها ، فاسماء احبت الديكور منذ طفولتها و التي عشقتها من نوافير الشام العتيقة والساحات الخارجية وبحر وتراث المنطقة الشرقية وروح نجد و التي اكسبتها رؤية اكبر واجمل للديكور الخارجي والداخلي ، و لنتعرف اكثر على اسماء من خلال هذا اللقاء

من هي اسماء تركي ؟

انا ام لثلاثة اطفال و متزوجة منذ 14عامًا واملك مؤسستي الخاصة بالديكور "مؤسسة موسوعة التصميم"  ولدت في الظهران و اسكن الرياض حاليا ، و طبيعة شخصيتي عملية وأفكاري غير تقليدية و متفائلة و محلقة بأهدافي وربما كان هذا سبب عشقي للتصميم .

ما هو تخصصك الجامعي وكيف جمعتِ بينه وبين هوايتك ؟

قد لا يعلم البعض ان تخصصي الجامعي هو بكالوريوس لغة إنجليزية، ولكن يبقى شغفي بمجال التصميم و كثرة قراءتي حوله وعملي على مجموعة من المشاريع في هذا المجال دفعني إلى صقل هذه الموهبة والممارسة من خلال حصولي على شهادات معتمدة دوليا في مجال التصميم الداخلي .

اذا هل تنصحين الشابات الدمج بين الدراسة والهواية ؟

بالطبع اكيد فهناك الكثيرون استطاعوا تحقيق نجاحهم من خلال تطوير هوايتهم ولم يكتفوا فقط بشهادتهم الجامعية ومن خلال مقولة حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب سنجد الكثير من قصص النجاح المختلفة والتي جعلتني احققها فعلا على ارض الواقع ‏فاخترت هذا المجال لأني أجد نفسي فيه وأشعر بالسعادة والراحة بالعمل فيه، وأطمح دائما لخلق مزيج خاص بي من خلال دمج أكثر من طراز في التصميم.

كيف بدأت اسماء في هذا المجال ؟

منذ طفولتي كان لدي شغف في الديكور والتصميم، وعندما كانت احدى اخواتي وهي المهندسة نوف تدرس الهندسة في جامعة الملك فيصل، كنت استمتع و انا اراقبها عندما كانت تعمل على مشاريعها الهندسية، وأجد متعة في تصفح بعض كتبها ومجلاتها، وأتذكر ‏أول مجلة ديكور تدخل منزلنا و هي مجلة ‏Florida design ‏حيث كنت أتصفح المجلة خفية دون علمها، وكنت أتأمل تفاصيل التصاميم في صفحاتها لساعات وبمتعة كبيرة لذلك استطيع ان اقول بأن هوايتي حددت مسار عملي.

ما هي الصعوبات التي واجهتها في مجال التصميم ؟

‏في البداية واجهت ‏صعوبات كأي سيدة أعمال ومن أبرزها ضعف ثقة المجتمع بإمكانيات السعوديات المتخصصات في مجال التصميم الداخلي ، و طبعاً لابد من دراسة المشروع و وضع خطة إدارية واضحة واختيار فريق العمل بعناية.

ما هو توجه عالم تصميم الديكور في موسم 2016-2017 ؟

توجه العالم إلى دمج الحضارات في التصميم مثل النيو كلاسيك مع اللمسة الشرقية، ‏والأهم من ذلك وجود بصمة وروح صاحب المنزل في زوايا المكان وهذا الذي يضيف حميمية  ومتعة اكبر للمنزل ، وعلى الجميع ان يجمع بين ما يحب وبين الجديد حتى يشعر بالراحة في منزله.

كيف تجدين وعي عملائك بالديكور ؟

‏حاليًا أصبح يوجد وعي وإدراك عالٍ من قبل عملائي وهذا الشيء يجعل من العمل فيه متعة أكبر وسهولة في فهم وشرح فكرة معينة .

ما هي اعمالك التي قمتِ بتنفيذها ؟

‏قمت بمجموعة أعمال ومشاريع تجارية ومنها المقاهي والمطاعم، فأول مشاريعي التجارية التي قمت بها كان مقهى في الأحساء، وآخرها مشروع مطعم تركي في الرياض، بالإضافة إلى المشاريع السكنية كالفلل والشقق.

رساله توجهها اسماء لقراء هي؟ 

‏رسالتي لكل من لديها روح الشغف والإبداع في مجال معين يجب عليها أن تؤمن بموهبتها وتركز على التغذية البصرية خاصة في مجال التصميم الداخلي بالإضافة إلى القراءة والممارسة والعمل على تطوير نفسها والاحتكاك بمن لديهم خبرة في هذا المجال.