مهرجان المسرح العربي بالقاهرة يكرم مسرحيا سعوديا.. من هو؟

المسرحي السعودي عباس الحايك

المسرحي السعودي عباس الحايك

من مسرحية المعلقون

من مسرحية المعلقون

مسرحية المزبلة الفاضلة

مسرحية المزبلة الفاضلة

اسهمت الموهبة الفنية المتعددة الاتجاهات، شعراً وسرداً ومسرحاً ونقداً، و التي يمتلكها المسرحي السعودي عباس الحايك، الذي يعدّ من أبرز المسرحيين السعوديين،  في اعلان مهرجان المسرح العربي في القاهرة عن تكريمه وذلك في الدورة الرابعة عشرة من المهرجان الذي تنظمه وزارة الثقافة المصرية في الثلاثين من ابريل الجاري.

تكريم عباس الحايك
عبر المسرحي السعودي عباس الحايك، الذي اختير من بين المسرحيين الخليجيين والسعوديين، في هذه الدورة، تقديراً لتجربته على المستوى العربي منذ 2001، عن سعادته بهذا التكريم الذي يأتي بعد سنوات من العمل المسرحي، مشيرا إلى ان هذا التكريم يشكّل اعترافاً بحضور المسرح والمسرحيين السعوديين عربياً، وهو لا يعنيه شخصياً وحسب بل أيضاً هو تكريم للحراك المسرحي السعودي رغم كل الظروف.

علما بأن المهرجان سبق وان كرّم، في دوراتٍ سابقة، عدداً من السعوديين، من بينهم أحمد الأحمري، عبدالعزيز السماعيل، أحمد الهذيل، وراشد الورثان.

موهبة عباس الحايك 
يذكر بأن عباس الحايك يكتب الشعر والقصة والسيناريو، إلى جانب اشتغاله الأساس في المسرح، ولديه أربعة كتب مسرحية كان آخرها كتاب "المسرح السعودي: تجارب ومسارات" والذي صدر عن الهيئة العربية للمسرح.

تُوّجت موهبة الحايك الشابة عام 2001، بحصوله على المركز الأول في جائزة الشارقة للإبداع العربي، ليزداد نشاطه كثافة ويعرض أعماله ونقده المسرحي في المملكة وسوريا والمغرب والكويت والأردن والجزائر وقطر وعمان والإمارات وتونس وليبيا والعراق، كما حصد العديد من الجوائز المحلية والعربية.

وحظيت مسرحيته "المزبلة الفاضلة" باهتمام محلي وعربيّ واسع، بينها حصوله على جائزة أفضل نص في مسابقة المسرح المفتوح للعروض القصيرة بالدمام في 2003م، وشهادة التميز في مهرجان الجنادرية للثقافة والتراث 2006، ومُثّلت المسرحية مراراً في أقطار عربية. كما حظيت "المعلقون" باهتمام مماثل، وقُدّمت بعض مسرحياته في تطبيقات فنية في جامعات عربية.

يكتب الحايك المقالات والنصوص الإبداعية، وينشر في صحف سعودية وعربية، ويشارك في التحكيم، ويشغل عضويات في جمعيات فنية، وله العديد من الدراسات والمشاركات في المهرجانات وندوات المسرح العربي.