تعرفوا على جائزة "مبادرون" لتحفيز الافكار والابداع

تحفيز الابتكار والابداع

تحفيز الابتكار والابداع

شعار مبادرات ابداعية

شعار مبادرات ابداعية

جائزة مبادرون من تعليم الرياض

جائزة مبادرون من تعليم الرياض

تهدف وحدة المبادرات الابداعية التي استحدثتها ادارة  التعليم  بمنطقة الرياض مؤخرا، إلى تبني المبادرات التربوية والتعليمية المقدمة في الميدان التربوي بكافة فئاته (موظفين - وطلاب) في منطقة الرياض التعليمية، وانبثقت من هذه الوحدة إطلاق مبادرة متميزة خلال العام الحالي، وهي جائزة "مبادرون".

جائزة "مبادرون" 


أطلق جائزة "مبادرون" المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض محمد بن عبدالله المرشد، في مسعى لتحفيز الميدان التربوي لتقديم ما لديهم من أفكار ومبادرات إبداعية.  

وأوضح المشرف العام على الجائزة عيسى الزهراني، أن الجائزة تهدف إلى استقطاب المشاركين والمشاركات من جميع الإدارات ومكاتب التعليم والمدارس التابعة لإدارة التعليم بمنطقة الرياض، سواء من الذين حققوا إنجازات استثنائية، أو قيادية أو ابتكاريه في شتى المجالات التربوية والتعليمية، أو من غيرهم الذين لديهم افكاراً ابداعية، بغية تحفيزهم واستثمار أفكارهم ومبادراتهم الطامحة وتوظيفها بصورة مبتكرة وتبنيها ورعايتها وصولاً بالمبادر لأن يكون شريكاً للنجاح في تطوير المنظومة التربوية، وتشمل الجائزة فئة الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات والقادة والإداريين والإداريات. 

لجان الجائزة


تم تشكيل أربع لجان للجائزة تسعى بجهود تكاملية للإنجاز وفقاً لمعايير الجودة، وهي: 

لجنة التخطيط، اللجنة العلمية، لجنة الفرز والتحكيم، ولجنة الشراكة المجتمعية.

علماً بأن العمل يتم وفق خطة مرحلية محددة لسير المبادرات يمكن إيجازها من خلال التعريف بالجائزة والتسجيل والفرز والتصنيف والتقييم الأوّلي لأفكار المبادرات ومن ثم التحكيم والتقييم النوعي للمبادرات، وبعدها يتم التواصل الميداني والهاتفي مع أصحاب المبادرات وأخيرا مرحلة التتويج والتكريم والتبني للمبادرات المتميزة.

وحدة المبادرات الإبداعية


يُذكر بأن دعم المبادرات الإبداعية في الميدان التربوي من خلال مشروع "وحدة المبادرات الإبداعية"، قد جاء بناءً على حاجة الميدان التعليمي الماسة إلى مظلة تتبنى المبادرات الإبداعية وتدعمها وتتابع تقدمها، حيث تقوم هذه الوحدة على دراسة المبادرات بمنهجية علمية وتبني الأفكار التطويرية المتميزة وقيادة الإبداع فيها بهدف العناية بالمبادرات الإبداعية ودعمها وتشجيع الميدان التربوي على الابتكار والإبداع وإنتاج المشاريع التربوية، والعمل على التقويم والتحسين المستمر للمبادرات وتعميم المتميز منها إضافة إلى تعزيز الشراكات المجتمعية، تحقيقًا لرؤية إدارة تعليم الرياض في الانطلاق بالمجتمع التربوي نحو الريادة والتنافسية.