عزام الدخيل يطلق كتابه الجديد ويصطحب معلمه خلال حفل توقيعه

عزام الدخيل مع كتابه

عزام الدخيل مع كتابه

عزام الدخيل مع معلمه

عزام الدخيل مع معلمه

كان ولا زال وزير التعليم السابق عزام الدخيل الأكثر محبة في قلوب السعوديين ومنذ أن أعلن قبل أيام عن توقيعه لكتابه في معرض الرياض الدولي للكتاب لينتظره الكثيرون شوقا لشراء كتابه والتحدث اليه حين توقيعه لهم. 

ونفى وزير التعليم السابق، الدكتور عزام الدخيل، علاقة كتابه الجديد "مع المعلم" بتجربته الخاصة بتوليه وزارة التعليم، نظراً لقصر مدة توليه الوزارة التي بلغت 10 أشهر فقط، مؤكداً أن ذلك نبع من اهتمامه بقضايا الشباب والتعليم.

ووقع الدخيل كتابه للجمهور "مع المعلم" بمعرض الرياض الدولي للكتاب، برفقة معلمه محمد اليوسف مستذكراً خط معلمه الجميل الذي لا يزال راسخاً في ذهنه، ولا ينسى الجميع ان والدته هي من رافقته العام الماضي في حفل توقيع إصداره الأول. وشكر الدخيل عبر صحفته الشخصية على موقع "تويتر"، إدارة المعرض وكل من شرفه في حفل توقيع كتابه وأسهم في نجاحه، معتذراً لكل من لم تسنح لهم فرصة التوقيع بسبب انتهاء الوقت.

وحول تفاصيل الكتاب، قال الدكتور عزام الدخيل إن معلمه اليوسف هو ملهمه وأن سبب تأليفه الكتاب يعود إلى كونه يرى بأن للمعلم دورا أساسيا في العملية التعليمية، فالمعلم والطالب والبيئة والمنهج أساس هذه العملية، ولكن إن أردت أن تصل إلى حلول سريعة يجب التركيز على المعلم"، مضيفًا أنه "تعلم في مبنى من الطين، في وقت لم تكن هناك إمكانيات، ولا مظاهر محفزة سواء في البيئة المدرسية أو غيرها لكن المعلم عوضه ذلك".