نهيان بن مبارك يؤكد على أهمية القراءة ويطالب بجعلها نمط حياة

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة

عام القراءة 2016

عام القراءة 2016


تأكيداً على أهمية القراءة، أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة مبادرة لإهداء المؤسسات الاتحادية والمحلية في الدولة مجموعة كبيرة من إصداراتها، لتكون بمثابة مكتبة مصغرة تضم كافة المؤسسات، وذلك من أجل المشاركة في عام القراءة والمساهمة في التنمية المعرفية.
والتشجيع على القراءة.


وفي خطوة مثمرة عملت وزارة الثقافة على أن يتم إختيار العناوين بعناية فائقة، ولتكون شاملة تضم مختلف مجالات المعرفة الإنسانية، وتأكيدا على أهمية القراءة والتشجيع عليها قدمت الوزارة لأكثر من 54 من الجهات الحكومية والمحلية والمؤسسات بكل إمارات الدولة إصدارات تزيد على أكثر من 3000 نسخة في مرحلتها الأولى من المبادرة.


وفي هذا الصدد وبحسب ما نشرته الصحف المحلية، فقد أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، على أن الهدف الأساسي من مبادرة إهداء المؤسسات الاتحادية والمحلية بالدولة مجموعة كبيرة من إصدارات الوزارة يتماشى مع  دور الوزارة المتمثل في العمل على إيصال الخدمات الثقافية والمعرفية إلى كل فئات المجتمع الإماراتي، موضحاً أن المبادرة تُعد واحدة من أهم الفعاليات التي أطلقت وأقيمت من قبل الوزارة تعزيزاً لقيمة القراءة والمعرفة وأهميتهم، وإستمراراً في توفير الكتاب المطبوع والإلكتروني.


كما أشار الشيخ نهيان بن مبارك إلى تم إصدار كتب متنوعة ومختلفة، لتتسع دائرة الإستفادة منها، وحتى يتمكن موظفي كل هيئة أو مؤسسة من الحصول على الفائدة المرجوة من القراءة والتنمية المعرفية، ولتشجيع الجمهور على القراءة حتى تصبح القراءة نمط حياة لدولة الإمارات، مشيراً إلى دور وزارة الثقافة في تنمية المعرفة في هذه الهيئات والمؤسسات وحثهم على الإشتراك في الكثير من الفعاليات التي تعود بالنفع على المجتمع الإماراتي، وذلك تعزيزاً للهوية الوطنية ورفع درجة الوعي المجتمعي بالدولة.