معرض الرياض الدولي للكتاب 2016 بإدارة شبابية وهوية جديدة

السعوديات يشاركن في معرض الرياض للكتاب

السعوديات يشاركن في معرض الرياض للكتاب

معرض الرياض الدولي للكتاب

معرض الرياض الدولي للكتاب

للاطفال نصيب في معرض الرياض للكتاب

للاطفال نصيب في معرض الرياض للكتاب

شعار معرض الرياض الدولي للكتاب

شعار معرض الرياض الدولي للكتاب

اقبال الزوار على المعرض السابق

اقبال الزوار على المعرض السابق

يعتبر معرض الرياض الدولي للكتاب الذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام في شهر مارس من كل عام، أحد أكبر المهرجانات الثقافية على مستوى الوطن العربي.
 
معرض الرياض الدولي للكتاب 2016
تنطلق فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب 2016 برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمقر مركز المعارض بإدارة شبابية وهوية جديدة وأنشطة مميزة، تحت شعار "الكتاب ذاكرة لا تشيخ)"وذلك لأهمية الكتاب كذاكرة للأمة والإنسانية.
 
ومن المقرر أن ينطلق المعرض في الفترة من 29 جمادى الأولى حتى 9 جمادى الآخرة، الموافق 9-19 مارس، ومن المتوقع أن يشهد إقبالاً كثيفاً نظراً لتزامنه مع إجازة الربيع هذا العام.
 
علماً بأن الفريق الجديد لإدارة المعرض هذا العام، واللجان الفنية العاملة فيه قد أنهت وضع اللمسات الأخيرة للمعرض بعد أن استهلت أعمالها منذ ما يقارب ثلاثة أشهر، وفقاً لما أوضحه المشرف العام على المعرض سعود بن نصار الحازمي، المستشار المشرف على وكالة الوزارة للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام.
 
إدارة المعرض شبابية
حرصت وزارة الثقافة والإعلام وفق رؤية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، على أن يتولى إدارة المعرض لهذا العام فريق شاب من داخل الوزارة أو من خارجها، بدءً بمدير المعرض الأستاذ سعد المحارب، ورئيس اللجنة الثقافية الدكتور خالد الرفاعي، ورئيسة لجنة جناح الطفل الأستاذة سميرة السجا، ورئيس اللجنة الإعلامية الأستاذ سعيد الدحية الزهراني، وانتهاءً بلجان المعرض التنفيذية الأخرى التي قُلصت من 36 لجنة إلى 16 لجنة، حيث يتضمن المعرض في دورته الحالية خدمات جديدة تقدم لأول مرة هذا العام لمرتادي المعرض ودور النشر.
 
هوية جديدة
يظهر المعرض بهوية جديدة تأخذ مساراً مغايراً للهويات السابقة، حيث يركز المعرض الحالي على ثقافة المكان، حيث جاءت منطقة وسط الرياض التاريخية هوية لذاكرة المكان الثقافية للمعرض، وتم التعبير على ممرات وبوابات ومداخل المعرض باستخدام أسماء من مناطق وسط الرياض. 
 
الأنشطة الثقافية 
يعد برنامج الأنشطة المصاحبة للمعرض هذا العام الأعلى على المستويين (الفعاليات والمشاركين) مقارنة بالأعوام السابقة، إلى جانب وجود أسماء جديدة لم يسبق لها المشاركة، كما أنه يشتمل على معرضين فنيين يتناولان عاصفة الحزم، أحدهما معرض فن تشكيلي بمسمى "ريشة الحزم" والآخر معرض صور فوتوغرافية بمسمى "عدسة الحزم"، بالإضافة إلى عدد من ورش العمل والدورات التدريبية بالتعاون مع عدد من الجهات، وكذلك معرض صور تاريخية للرياض تحت عنوان "ذاكرة الرياض".
 
ضيف الشرف
يستضيف المعرض في كل عام دولة كضيف شرف، ويخصص جناح مميز لهذه الدولة لتعرض تاريخها وأدبها وإصداراتها لزوار المعرض، وأيضا يكون لها نصيب من الفعاليات والندوات الثقافية المصاحبة للمعرض، وستحل دولة اليونان ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب 2016م.
 
جائزة الوزارة للكتاب
يُذكر أنه ولأول مرة تسند جائزة الوزارة للكتاب التي يكرم الفائزون بها في حفل افتتاح المعرض، إلى لجنة من خارج الوزارة تتولى تحكيم الكتب المتنافسة وإقرار الفائزين دون أي تدخل من الوزارة، حيث يرأسها عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالمحسن العقيلي، بعضوية نخبة من المحكمين والمهتمين بالكتابة والثقافة والتأليف، وقد باشرت اللجنة أعمالها وهي في المراحل الأخيرة للانتهاء من مهامها وإعلان الفائزين.