التشكيلية بدور السديري تنقل "حزم السعودية" إلى إيطاليا

لوحة التشكيلية (حزم)

لوحة التشكيلية (حزم)

نخبة من الفنانين العالميين في المعرض

نخبة من الفنانين العالميين في المعرض

من اعمال السديري الحائز على جائزة نيبالي

من اعمال السديري الحائز على جائزة نيبالي

اللوحة الفائزة بجائزة التميز في لندن

اللوحة الفائزة بجائزة التميز في لندن

تعتبر الفنانة التشكيلية السعودية بدور بنت عبد الله السديري، رمزاً من رموز السيدات السعوديات الملهمات والموهوبات اللواتي رفعن اسم المملكة عالياً، من خلال ريشتها الإبداعية ولوحاتها الفنية المتميزة، والتي تبحر من خلالها في عالم الفن التشكيلي، وتغوص بأعماقه لتخرج منه بلوحات كاللؤلؤ خاصة تلك اللوحات التي ركزت فيها على إبراز التراث السعودي والثقافة السعودية التي طافت بها معظم دول العالم. 
 
وفي تميز جديد تشارك الفنانة بدور السديري بالمعرض الفني العالمي المقام في مدينة فينيسيا الإيطالية، بعمل جديد تحت عنوان: حزم "الأمن- الكرم- حزم".
 
المعرض الفني
تشهد مدينة فينيسيا الإيطالية فعاليات المعرض الفني العالمي، الذي تشارك فيه السديري ضمن مجموعة مختارة من الفنانين من دول مختلفة شملت أميركا وبريطانيا وفرنسا والنرويج واليابان والصين إلى جانب كندا وألمانيا والذين تم اختيارهم بناء على أساليب فنية مختلفة جداً وتكوينها الفني متنوع. 
 
تشارك الفنانة السديري في المعرض، بعمل جديد تحت عنوان: حزم "الأمن- الكرم- حزم" والذي ترمز من خلاله للأصالة واللحمة الخليجية من خلال الرمز المشترك لجميع دول الخليج وهو النخلة وصلابتها رغم صعوبة المناخ وثمرها المتنوع، وتركز السديري في عملها هذا على خشب النخيل الطبيعي ودمجه بالتكنولوجيا من خلال رمز كيواركود والخط العربي، موجهة بذلك رسالة بصرية للعالم عن سخاء وعطاء المملكة ودول الخليج لأبنائها وللعالم وتشبيهها بأهم صفات النخلة، وكما ذكرت في القرآن الكريم "أصلها ثابت وفرعها في السماء". 
 
وتميز مكان المعرض الذي افتتح مؤخراً ويستمر حتى 20 فبراير، والمقام في قصر كافالي فرانشيتي الشهير، بوجوده في المنطقة الأكثر زيارة في البندقية، بالقرب من غاليريا ديل أكاديميا ومجموعة بيغي غوغنهايم، ويطل على أشهر الجسور بالبندقية جسر "أكاديميا". 
 
نبذة عن الفنانة بدور السديري
تحرص بدور السديري في أعمالها الأخيرة على إبراز التراث السعودي والثقافة في مختلف مناطق المملكة ونقلها للعالم، وبالإضافة إلى معرض البندقية، فقد شاركت في المعرض الباريسي الشهير Salon Art Capital  الذي أقيم في قصر Grand Palais Paris، كما شاركت في مارس الماضي في تحكيم مهرجان الأفلام السينمائي الدولي للتعليم المقام في أسبانيا- فالنسيا ٢٠١٥ إلى جانب مشاركتها بعدة أعمال في متحف كيوتو في اليابان. 
 
ونالت السديري العديد من الجوائز العالمية خلال مسيرتها، ومن أهمها: جائزة ليوناردو للفنون التطبيقية في إيطاليا عام 2013، وجائزة دولية مقدمة من رئيس اسكودا في اسطنبول وعنوانها "تعزيز السلام والتفاهم الدولي من خلال الفن" عام 2014، وجائزة التميز في بينالي لندن عام 2013، إلى جانب العديد من الجوائز التي حصلت عليها من الدول العربية، كما أنها عضو فعال في جمعيات خاصة بالفنون، فهي عضو مؤسس بجمعية الفنون التشكيلية السعودية "جسفت"، وعضو مجموعة "عين رات"، ورئيس لجنة مسابقة "ازرع شجرة"، وعضو جمعية "كلمتنا الحلوة".