أفكار متنوعة للسعوديات يحتضنها معرض "طموح بلا حدود"

شعار المعرض

شعار المعرض

من اركان المعرض

من اركان المعرض

من أركان المعرض

من أركان المعرض

ركن للازياء في المعرض

ركن للازياء في المعرض

ركن افنان الباتل

ركن افنان الباتل

جانب من اركان المعرض

جانب من اركان المعرض

جانب من المعرض

جانب من المعرض

احدى الاركان في المعرض

احدى الاركان في المعرض

تشهد منطقة القصيم منصة إبداعية متميزة لإبراز أفكار ومشاريع المواطنات السعوديات المتنوعة، والتي يحتضنها أكبر معرض نسائي على مستوى المنطقة، تحت شعار "طموح بلا حدود"، عبر 120 ركنا تختلف باختلاف وتنوع الأفكار وبعرض الطموحات التي لا يعرف لها حدود، وبإتاحة الفرصة للزائرات للاستفادة من كل ما يخص المرأة السعودية تحت سقف واحد، والاستمتاع في المناشط والفعاليات المصاحبة والبرامج المقامة ضمن فعاليات المعرض.
 
معرض "طموح بلا حدود"
إنطلق المعرض في موسمه الثالث بصورة احترافية وجودة عالية، وبالحرص الحثيث على أن يحقق الهدف المرجو منه في عدة مجالات تم رسمها وتحديدها لدعم وتنمية قدرات المرأة السعودية. 
 
وحول ذلك أوضحت هناء النودلي المشرفة العامة على المعرض، أن من أهم وأبرز أهداف المعرض تنمية اقتصاد المرأة، وعرض نماذج ناجحة من سيدات الأعمال وإتاحة الفرصة لجميع المشاركات للتعريف بأنشطتهن إعلامياً وتنمية قدرات المرأة اقتصادياً وتجارياً واجتماعياً وإثراء ثقافة المرأة بمجال الأعمال والاستثمار ومحلات تطوير الذات وتشجيع ودعم المبادرات وصاحبات المنشآت الصغيرة والمتوسطة من الحرفية واليديوية والأسر المنتجة وإتاحة الفرصة لعدد من الجمعيات الخيرية النسائية للتعريف بخدماتهن.
 
وأشارت النودلي إلى أن المعرض يحتضن 120 محلاً متنوعا ما بين تصميم أزياء وشركات عطور ومكياج ومراكز تجميل نسائية وشركات تعمل في مجال الذهب والمجوهرات والساعات والديكور والمفروشات والأثاث، وبنوك استثمارية ومعارض للفنون ومكاتب للخدمات النسائية والعيادات التجميلية والطبية، وكذلك يتضمن المعرض مشاركة 50 امرأة من الحرفيات والأسر المنتجة.
 
نماذج من مشاريع المشاركات
حظيت السعوديات المشاركات بمعرض "طموح بلا حدود" المقام في مركز القصيم الوطني للمؤتمرات والمعارض الواقع بطريق الملك فهد شرق مدينة بريدة حتى يوم الأحد القادم، بإعجاب زوار المعرض، وباهتمام نسوي بالغ نتيجة الاختلاف المتميز في مشاركتهن، وكذلك تفوقهن بأفكارهن، وأعمالهن الإبداعية وفي تطورهن تسويقياً.
 
وكان من ضمن تلك المشاركات مشاركة السيدة السعودية حنان الطويان المعروفة في أوساط مجتمع مدينة بريدة، والتي تمكنت من افتتاح بوتيك خاص بالعلامات التجارية الأصلية والتي تستوردها من مواطنها الحقيقية، مثل الحقائب والساعات والأحذية النسائية، هدفا منها في توفير هذه العلامات لتخفيف عبء طلبها من وكلائها، إضافة إلى أنها تقدمها بسعر أقل عن الذي يباع بالأسواق، كذلك فهي تقدم منتجاتها بأقساط دون فوائد وفق شروط مبسطة.
 
كما تميز ركن المصممة نائلة الصمعاني الذي يتضمن عرض مميز لمشغولاتها اليدوية والتي تتمثل بالأثاث المنزلي والملابس النسائية، حيث تعمل الصمعاني على تصميم الأثاث والملابس ثم تنفذها بنفسها، إذ تمسك المطرقة والمنشار، وكذلك تمسك بالمتر والمقص، ولا تأبه أن تكون بعرضها ذات طابع مختلف، فهي تنفذ بما يتوافق والموضة.
 
وكذلك تميز ركن المواطنة بدرية المنيعي التي تحضر الشوكولاتة المستوردة من لبنان، لتتحول إلى خبيرة في هذا الجانب حينما طورت من طلب الحلويات والشوكولاتة بكميات محدودة ولزبائن محدودين وتبيعها في بيتها حتى وصلت إلى افتتاح متجرها الخاص الذي اشتهر بدرجة كبيرة في منطقة القصيم.