رسامة سعودية تحصد المركز الثاني عالمياً.. فبماذا تميزت؟

القصة الفائزة

القصة الفائزة

حصلت الكاتبة ورسامة القصص السعودية سارة محمد على المركز الثاني في مسابقة "المانجا الصامتة العالمية" منافسةً ما يقارب 448 قصةً من 64 دولةً، والتي أسست لاختبار قدرات الفنانين المشاركين على التواصل مع القارئ وإيصال الفكرة دون أي استخدام للكلمات بقصة يفهمها ويتأثر بها أي شخص في العالم دون أي حاجز لغوي.
 
عن الإنجاز
ترى سارة بأنّ توظيف الرسم كأداة تعليمية وترفيهية للأطفال يكشف المواهب وينمي حس الإبداع والخيال والصبر والتركيز والثقة لدى الطفل، مشيرةً إلى أنّ من إيجابيات الرسم الرقمي توفر برامجه وأدواته التي أصبحت متوفرةً على أغلب الأجهزة اللوحية، وتستخدم بسلاسة.
 
وتضيف سارة بأنّ هناك أجيالًا كثيرة نشأت على متابعة أفلام الكرتون اليابانية التي بدأ أغلبها كقصص مصورة "مانجا" وأصبحت جزءًا لا يتجزأ من ذكريات الطفولة عند الكثيرين، وحتى الآن ما زال هناك إقبال كبير على متابعة القصص اليابانية في السعودية والعالم العربي ككل. 
 
ومن الجدير بالذكر أنّ الفنانة سارة محمد لها الكثير من الإنجازات فهي:
 
حاصلة على المركز الأول في مهرجان الإبداع السنوي في جامعة الملك سعود.
 
حاصلة على المركز الثاني في مسابقة سوني السعودية لتطوير الألعاب عام 2012.
 
أصدرت أول قصة مصورة عام 2013 في مؤتمر الأفلام والقصص المصورة في الشرق الأوسط المقام دبي.
 
كما أنها قدمت عدة دورات تدريبية في جامعة الملك سعود في الرسم الرقمي.
 
ويمكنك مشاهدة القصة التي فازت فيها سارة من خلال الرابط التالي