التشكيلية شاليمار سفيرة للنوايا الحسنة في الخليج والشرق الأوسط

الفنانة مع احدى لوحاتها

الفنانة مع احدى لوحاتها

شاليمار بداخل سيارتها

شاليمار بداخل سيارتها

الفنانة مع لوحاتها

الفنانة مع لوحاتها

الفنانة التشكيلية شاليمار

الفنانة التشكيلية شاليمار

الفن المتحرك

الفن المتحرك

تميزت الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي بخصوصية أسلوبها الذي استوحت من خلاله أهمية الواقع التكراري للألوان برؤية غنية بالشفافية والحس العاطفي، وأضافت من خلال إبداعاتها الفريدة بصمة مميزة في عالم الفن التشكيلي، وهذا ما جعل من اسم الفنانة شاليمار ذا شهرة عالمية في المعارض الدولية، وأهلها للحصول على العديد من الجوائز الدولية والمعارض في جميع أنحاء العالم. 
 
وفي خطوة تثبت باليقين ريادة الفن السعودي، وتؤكد مدى روعة وتألق الفنانة السعودية شاليمار، وتبرهن على أن فوز الفنانة السعودية بعدد من الجوائز العالمية، لم يكن سوى تصديقا لموهبتها وريشتها الإبداعية، تم اختيار الفنانة شاليمار سفيرة للنوايا الحسنة للفن التشكيلي في الخليج والشرق الأوسط.
 
اختيار الفنانة شاليمار
تنطلق الفنانة شاليمار إلى القاهرة نهاية شهر يناير الجاري لتسلم مهماتها سفيرة للنوايا الحسنة للفن التشكيلي في الخليج والشرق الأوسط، خلال حفلة ستعقد لهذا الغرض. 
 
وحول ذلك أوضحت الفنانة السعودية في تصريحات صحفية لها، إنها سعيدة جداً بهذا الاختيار، والذي يعبر عن التقدير الكبير لفنها، مضيفة أنها ستبذل كل جهودها للقيام بدورها كسفيرة عربية للنوايا الحسنة، مؤكدة أن أطفال مرض التوحد هم خطوتها الأولى كونها سفيرة للنوايا الحسنة نظراً إلى تفرد بعضهم في موهبة الرسم.
 
الدكتوراه المهنية
ومن جانب أخر تستعد جامعة بوسطن لمنح الفنانة شربتلي الدكتوراه المهنية وليس الشرفية، وبموجبها تستطيع أن تدرس فنها في كل جامعات العالم. 
 
مسار الفن المتحرك
عرفت الفنانة شاليمار بابتكارها لفن عصري جديد، هو الفن الحركي أو الفن المتحرك، وهو رسم تنجزه الفنانة السعودية على السيارات، ما يثر دومًا نوعا من الدهشة، لتدفع بالسيارات نحو كل المعارض الدولية المتخصصة في مجال السيارات، وجعلها محط أنظار الزائرين ووسائل الإعلام، ولقد شاركت الفنانة التشكيلية في مونديال باريس 2015 للموتوسيكل، بعرض موتوسيكل مزين بريشتها، ليتحول إلى قطعة فنية فريدة من نوعها، خاصة وأن أعمالها حازت إعجاب رواد المونديال والمشاركين من مختلف دول العالم. 
 
وبخصوص هذا المسار المبتكر، أوضحت الفنانة أنها قد حاولت نقل الفن التشكيلي للناس، سواء على شكل سيارة أو باخرة، وهو فن متحرك ومباشر، وذلك ما أسهم في شهرتها لكونها السباقة به فكرة، وعلى ذلك الأساس اختاروها في المونديال الفرنسي، علماً بأن من أطلق الفكرة كان سعودي، وهو ما ممثل إضافة بالنسبة لها.
 
الحكومة السعودية
يُذكر بأن الفنانة التشكيلية شاليمار شربتلي تعتبر أول فنانة تشكيلية سعودية تم تكليفها من الحكومة السعودية لرسم اللوحات والتماثيل في الشوارع الرئيسة في جدة، علماً بأنها مازالت موجودة أمام السفارة الأميركية وقصر الضيافة، ومنها تمثال بطول 17.5 متر.