طالبات الرياض يفزن بمسابقة المسرح المدرسي على مستوى المملكة

المسرح المدرسي

المسرح المدرسي

وزارة التعليم

وزارة التعليم

 المركز الاول

المركز الاول

يعتبر المسرح المدرسي قناة من القنوات التعليمية المهمة التي تحرص عليها الأمم والشعوب المتقدمة، وجاء قرار وزارة التعليم السعودية باعتماد المسرح المدرسي للطلاب والطالبات في مرحلتي المتوسطة والثانوية، بهدف جعل خشبة المسرح المدرسي منصة لبناء جيل طلابي مبدع ومتوازن ولإيصال رسائل ايجابية وهادفة للمجتمع. 
 
المسرح المدرسي
هو عبارة عن نشاط ثقافي إعلامي يمثل الخطاب التربوي ويساعد على التعلم واكتشاف الذات وصقل المواهب والمهارات المتنوعة (التعليمية والنفسية والاجتماعية).
 
ويعد المسرح المدرسي وسيلة ناجحة في عرض وتقديم المبادئ والقيم المجتمعية السامية التي يراد غرسها وتأصيلها وله انعكاس ايجابي على نفسية وشخصية الطالب إذ يعالج الانطواء والخجل وعدم الثقة والخوف من مواجهة الناس لدى البعض، كما يسهم بشكل كبير في تنامي الشعور بالجماعة والإحساس بالمسئولية المجتمعية التي تنطلق بداية من الارتباط بالمجتمع المدرسي الصغير من خلال ما يشعر به الطالب أثناء انضمامه لفريق العمل المسرحي من أهمية بدوره في بناء الوطن والقيم والمشاركة الفاعلة في تشخيص المشكلات وطرح الحلول.
 
فوز طالبات الرياض 
شهدت المنافسات الخاصة بمسابقة المسرح المدرسي على مستوى المملكة، والتي اقيمت فعالياتها في محافظة وادي الدواسر على مقدار الجهود المبذولة من قبل الادارات التعليمية المختلفة لتقديم مستوى متميز من قبل الطالبات المشاركات في المسابقة،  وحققت طالبات الثانوية 120 بحي العقيق التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض المركز الأول في المسابقة على مستوى المملكة. 
 
وقدم محمد بن عبدالله المرشد، المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض، تهنئته لكافة منسوبات تعليم الرياض على هذا الإنجاز، خاصاً بالشكر الطالبات وأولياء أمورهن والمعلمات ومديرة الثانوية 120 برجيت بنت علاء الدين التركي، على الجهود التي بذلت لتحقيق المركز الأول. 
 
يذكر بأن فوز الطالبات قد جاء بناء على تفديمهم مسرحية تحمل عنوان "جميلة ولكن" من تأليف الطالبتين البتول إبراهيم الخضيري وريما عبدالله القاضي، ومن تدريب وإخراج منيرة بنت محمد الفهيد رائدة النشاط بالمدرسة، وتمثيل الطالبات رزان سلطان الحمدان، سندس رزين الرزين، غالية عبدالمجيد، أبرار أحمد الخياري، شوق فهد الغنام، لمى حسام الشاوي وفلوة يوسف المانع. 
 
وحول هذه المسرحية أوضحت برجيت التركي مديرة المدرسة إن المسرحية تم إنجازها في زمن قياسي حيث تم تدريب الطالبات على النص والتمثيل خلال فترة محدودة وشارك فيها 15 ممثلة ودخلت التصفيات على مستوى مدارس شمال الرياض وحققت المدرسة المركز الأول، وعند دخولها التصفيات على مستوى الإدارة طلبت منهم إدارة التعليم تقليص عدد الممثلات إلى سبع بناء على ضوابط المسابقة المركزية على مستوى الوزارة مما تطلب التعديل في النص والسيناريو، لتفوز أيضاً بالمركز الأول على مستوى مدارس تعليم الرياض.
 
وأشارت التركي إلى أن إقناع أولياء أمور الطالبات للموافقة على سفر الطالبات إلى وادي الدواسر للمشاركة في التصفيات على مستوى إدارات التعليم ومرافقة بناتهم كانت صعبة، وقد زاد الأمر صعوبة باعتذار بطلة المسرحية عن مرافقة الادارة قبل يوم من موعد السفر وذلك لظرف طارئ، مما تطلب منهم اختيار طالبة بديلة وتدريبها خلال ليلة واحدة، وأكدت أن العرض قد قدم  بحمدالله بصورة مشرفة في وادي الدواسر ، أسفرت عن فوزهم بالمركز الأول، ووجهت شكرها لأولياء أمور الطالبات على دعمهم وموافقتهم على المشاركة.