لاود آرت تفتتح معرضها السنوي الرابع تحت عنوان اعادة تفسير المعاصرة

من لوحات المعرض

من لوحات المعرض

من لوحات المعرض بالأبيض والأسود

من لوحات المعرض بالأبيض والأسود

صور من المعرض

صور من المعرض

 رسم مباشر من أحد فنانين المعرض

رسم مباشر من أحد فنانين المعرض

اللوحات المعروضة في المعرض

اللوحات المعروضة في المعرض

المعارض الفنية لها روادها الذين ينتظرونها بفارغ الصبر، يبحثون من خلالها على ما يروون بهم شغفهم وعشقهم الفني، وهو ما يجعلها تتنافس في ما بينها على إحتواء هؤلاء المهتمين ومنها على سبيل المثال معرض  LOUD Art الذي بدأت فكرته في عام 2012 للترويج بدايتها عن التراث والحرفة السعودية، كمنصة تجريبية مع فنانين مبتدئين في المنطقة.
 
واحتفلت لاود آرت بافتتاح معرضها السنوي الرابع تحت عنوان "اعادة تفسير المعاصرة" للمرة الثانية بمدينة جدة في معرض Humming Tree القائم في منطقة الحمراء ، وقد سجل المعرض حضور أكثر من 300  زائر من نخبة الفنانين وهواة الفن ورجال الأعمال والصحافة المحلية .
 
وقالت مريم حميد الدين صاحبة المعرض إنها فرصة شيقة أن نتعاون مع منصة تعطي الفنانين فرص ليكتشفوا أنفسهم ويقوموا بتجاربهم الفنية ويعرضوا أفكارهم ورسائلهم الى عدد كبير من الناس. إنني معجبة بطموح لاود آرت وشموليتهم قدر الامكان عند اختيار فنانيهم ، ما يثبت أن المشهد الفني في السعودية في ازدهار مستمر، والقادر على إحداث التغيير .
 
واحتوى المعرض على مجموعة من الأعمال لـ29 فنانا منهم: علي شعبان ويوسف الأحمد وخالد زاهد وحسين اسماعيل الذين عرضوا أعمالا عكست رؤيتهم حول كيفية اعادة تفسير المعاصرة من خلال القواسم المشتركة في اللغة، والحنين الى الماضي العربي، والآفاق البصرية المؤثرة في فن العمارة والتصوير الفوتوغرافي والسينما والفن عامة. وقد لفت هذا نظر هواة الفن في جدة والمجتمع عامة.