انطلاق "فن أبوظبي" في دورته السابعة

انطلاق

انطلاق "فن أبوظبي" في دورته السابعة

انطلقت يوم أمس في جزيرة السعديات فعاليات "فن ابوظبي" في دورته السابعة، رافعاً شعار "الاستكشاف الفني والاكتشاف الفكري"، عبر مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية المتميزة لبعض أشهر الفنانين في العالم، إلى جانب مجموعة من الأعمال الفنية لمبدعين ناشئين، تقدمها نخبة من أبرز صالات الفن الحديث والمعاصر على مستوى العالم من أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية والشرق الأوسط.
 
دروب الطوايا
 
وانطلاقا من أن التراث الثقافي لا يعترف بالحدود الإقليمية كونه ملكا للبشرية جمعاء تعالج سلسلة دروب الطوايا بعروضها الأدائية الخمسة موضوع الملكية والمسؤولية والحفاظ على التراث كما تتضمن عرضا أدائيا بعنوان ريموت أبوظبي ريميني بروتوكول وفيلم المومياء و"يوم أن تحصى السنين " من إنتاج عام 1969 إلى جانب عروض حية أخرى تشمل حركات عرض معاصرة مستوحاة من الجاز والتراث ضمن عرض بعنوان الصرخة لمصممة العروض المعروفة نصيرة بلعزة في حين سيؤدي الفنان المغربي رضوان مريزيجا عرضا فرديا بحركات مستوحاة من علوم الهندسة الإسلامية ولوحة الرجل الفيتروفي للرسام ليوناردو دافينشي.
 
آفاق فن أبوظبي
 
ويأتي قسم آفاق فن أبوظبي بالأعمال الفنية الضخمة من إبداع فنانين عالميين إلى ساحات المدينة التي تتيح للجمهور الأوسع في إمارة أبوظبي فرصة التفاعل معها على الأرض.
وتتضمن قائمة المعروضات أعمالا تركيبية من إبداع عدد من الفنانين العالميين.
 
و يستعرض برنامج التصميم النتائج التي خلصت إليها ورشة عمل مختبر التصميم التي شارك فيها طلاب وخريجون في دولة الإمارات من أجل تطوير مهاراتهم في التصميم المعماري عبر إجراء تحليل عمراني لأبوظبي والتعرف على الكيفية التي يتقاطع فيها عالم الإنتاج مع عالم الإستهلاك في المدينة.
 
تعابير إماراتية
 
وبالتوازي مع فن أبوظبي يقدم معرض " تعابير إماراتية " الذي يقام مرة كل سنتين مجموعة من الإبداعات الفنية والثقافية لعدد من الفنانين الإماراتيين الموهوبين.
وتركز النسخة الرابعة من هذا المعرض على جيل من فنانين تمكنوا بأعمالهم من المزج بين التصميم والفن والربط بين الشكل والمضمون لإبراز الجماليات الفنية للنسيج الاجتماعي والثقافي الإماراتي.
 
حوارات فن أبوظبي
 
ويشارك في برنامج " حوارات فن أبوظبي " مديرو المتاحف والباحثون في الفنون والمنسقون الفنيون من جميع أنحاء العالم حيث يسلط المتحدثون الضوء على الموضوعات المتعلقة بمتحف لوفر أبوظبي وجوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني بالإضافة إلى مناقشة مختلف جوانب المشهد الفني المعاصر في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وتتنوع حوارات فن أبوظبي بداية من موضوع "المتاحف و قصصها السردية " الذي يشارك فيه كل من ريتشارد أرمسترونغ مدير متحف ومؤسسة سولومون آر جوجنهايم و نيل ماكريجر مدير المتحف البريطاني و جان لوك مارتينيز رئيس اللوفر باريس حتى "مبادرة فنون العمارة" التي تسلط الضوء على التحفة المعمارية التي أبدعها المهندس جان نوفيل والمتمثلة في قبة شعاع النور التي تتوج اللوفر أبوظبي.
 
بقي أن نشير إلى أن "فن أبوظبي" الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة يقام في منارة السعديات خلال الفترة من 18 إلى 21 نوفمبر 2015.