السعودية تشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب

نموذج لجناح المملكة في معرض الشارقة الدولي للكتاب

نموذج لجناح المملكة في معرض الشارقة الدولي للكتاب

تستعد الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات لتمثيل المملكة في مشاركتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يعد من أكبر أربعة معارض للكتاب عالمياً في دورته الرابعة والثلاثين التي ستنطلق صباح الأربعاء الرابع من نوفمبر برعاية صاحب السمو الشيخ د. سلطان القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، وتستمر حتى الرابع عشر من ذات الشهر وتنظمه "دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة" بمقر "إكسبو الشارقة" لمدة أحد عشر يوماً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساء.
 
عن المشاركة
كشف د. محمد المسعودي مدير الشؤون الثقافية بالملحقية والمشرف العام على الصالون الثقافي السعودي بالمعرض عن الأنشطة الثقافية التي يحتضنها الجناح السعودي والفعاليات المصاحبة، ومن أبرزها "الصالون السعودي الثقافي" الذي سيواصل حراكه الأدبي الذي يجمع المثقفين السعوديين والخليجيين ويركز على الفكر والثقافة في تفاعل حواري ثقافي يهتم بنقل التجارب الثقافية والإعلامية، إضافة إلى الإسهام في التجانس الثقافي داخل نسيج المجتمع الخليجي والعربي وبناء صلات وجسور مع الثقافات الأخرى.
 
موضحاً بأن المشاركة السعودية تتضمن عدداً من البرامج ذات المسؤولية الثقافية كبرنامج "حضور الغياب" الذي يزرع قيمة الوفاء للراحلين ممن أثروا الساحة الوطنية خدمة وعملاً، وبرنامج "طاقات المستقبل" الذي يستعرض طاقات الشباب السعودي من الجنسين ويستهدف حماية وتعزيز الهوية الوطنية من أجل إحداث نهضة فكرية ثقافية شابة تصنع المستقبل الأفضل للوطن، إلى جانب "ركن الطفل الإبداعي" الذي يشمل مجموعة من الورش الفنية والحرفية المتخصصة التي تقام يومياً من خلال حزمة من الأنشطة المجهزة خصيصاً للأطفال وكتباً متنوعة وبرامج مميزة تعكس واقع حركة التأليف الثقافية للطفل. بالإضافة إلى عدد من البرامج الموجهة لذوى الاحتياجات الخاصة وغيرها من البرامج الثقافية الهادفة وتوقيعات الكتب.