"كتابة الثقافات - مخطوطات من جورجيا" في الحي الثقافي "كتارا" بالدوحة

"كتابة الثقافات - مخطوطات من جورجيا" في الحي الثقافي "كتارا" بالدوحة

الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي وسعادة السيدة إيكاترين ميرين ميكادز في الافتتاح

الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي وسعادة السيدة إيكاترين ميرين ميكادز في الافتتاح

انطلق يوم أمس معرض "كتابة الثقافات – مخطوطات من جورجيا"، في المبنى 22 في حي كاتارا الثقافي والذي تنظمه سفارة جورجيا في الدوحة، بالتعاون مع مكتبة قطر الوطنية. 
 
وافتتح كل من الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" وسعادة السيدة إيكاترين ميرين ميكادز سفيرة جمهورية جورجيا في قطر المعرض الذي قدم المعرض مجموعة مختارة من الآثار العربية الفريدة ومخطوطات من التراث الجورجي التي يحتفظ بها المركز الوطني للمخطوطات والمكتبة الوطنية في جورجيا. 
 
كما يضم المعرض نسخا مكبرة من المخطوطات المتميزة التي يعود تاريخها إلى ما بين القرن العاشر والعشرين الميلادي، حيث تحمل هذه الآثار الكتابية شهادة على الإبداع والعلم والفن والثقافة والتقاليد عبر قرون عديدة، موضحةً العلاقات بين جورجيا وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا، في مراحل مختلفة. 
 
وتقدم هذه المخطوطات مجموعة عريضة من الأعمال العربية والجورجية في مختلف فروع المعرفة، تتراوح بين أجزاء من القرآن تعود للقرن العاشر، ومخطوطات من الإنجيل في القرون الوسطى ومعاهدات قانونية باللغة العربية والأعمال القانونية الصادرة عن ملوك جورجيا، وتشمل أعمالا من القرنين التاسع عشر والعشرين لتاريخ القوقاز باللغة العربية. 
 
كما تحتوي ذات المخطوطات على كتابات من الأدب والشعر بما في ذلك ملحمة "فارس في جلد النمر" لأشوتار وستافيلي أشهر شاعر في جورجيا في القرن الثاني عشر، بالإضافة إلى مخطوطات في الطب من كتاب "قانون ابن سينا في الطب" الذي استُخدِم على نطاق واسع في أوروبا حتى القرن السادس عشر، وهو معروض مع "كتاب الشفاء" لزازا باناشيرتلي، وهو عالم جورجي عاش في القرن الخامس عشر الميلادي، وتتصل أعماله بتراث جورجيا إبّان فترة اليونان والرومان.
 
بقي أن نشير إلى أن المعرض مستمر حتى 31 أكتوبر الجاري.