كيف استخدمت السعودية آلاء عقيل حبات القهوة ونبرة الصوت في الرسم؟

لوحة نبرة الصوت والتي تميزت بها الآء

لوحة نبرة الصوت والتي تميزت بها الآء

من لوحات الآء بحبات البن

من لوحات الآء بحبات البن

 لوحة القهوة من رسم الآء

لوحة القهوة من رسم الآء

البصمة من لوحات وأفكار الاء

البصمة من لوحات وأفكار الاء

الفن جنون وهذا حال الفنانين جميعا حينما يبتكرون الأفكار ويسخرونها بحسب موهبتهم وهذا ما فعلته آلاء عقيل في لوحاتها التي حرصت أن تتميز عن غيرها من الرسامات وجعلت لها خطا خاصا تمشي عليه. 
 
الآء ولأنها تعشق القهوة سخرت حبات البن لرسم الوجوه والأسماء بحباته وأبدعت فيه بعد أن تعاملت مع رسام خاص يقوم بكتابه الأسماء لها وتقوم هي برسمها بحبات القهوة أو أن تقوم هي برسم الوجوه ثم تجسدها للوحة خاصة بحبوب القهوة.
 
ومن الأفكار التي تميزت بها أيضا هو رسم نبرات الصوت التي تحولها من خلال جهاز خاص لترجمتها إلى لوحة فنية تعتبر شفرة مختلفة بين الهادي والمهدى إليه وهي أيضا نفس الكرة للبصمة الخاصة بالطرفين. 
 
ومن أفكار الآء أيضا رسم لوحات البازل بشكل مكبر لأي صورة يرغب الشخص بها وبالحجم الذي يريده.
 
وتقول آلاء أن من الافكار التي تقوم بها تكون من خلال حوارها مع عميلاتها ولاقت الكثير من الاعجاب والتفاهم بينهم وتحرص دائما على تغيرها بحسب متطلبات العميل أو العميلة مؤكدة أن طول بال الرسام هو سبب نجاحه.