فيلم سعودي يعرض لأول مرة في دور السينما المصرية

مخرجة العمل هيفاء المنصور

مخرجة العمل هيفاء المنصور

مشهد من الفيلم

مشهد من الفيلم

عرض قصر ثقافة روض الفرج بالقاهرة وقصر ثقافة سوهاج بصعيد مصر الفيلم السعودي الطويل «وجدة» لمخرجته هيفاء المنصور. وكما كان استقبال «وجدة» في العاصمة الفرنسية باريس احتفائيا كان الحال في قصر ثقافة روض الفرج، إذ أثار دهشة الحضور وتعليقاتهم، لوجود فيلم روائي يحمل بصمة سعودية خالصة، من حيث المضمون والتصوير والإخراج والتمثيل.
 
عن الفيلم
علقت الناقدة السينمائية ماجدة موريس على عرض الفيلم بقصور الثقافة المصرية بقولها: «الفيلم جيد، وقريب من المشاهد المصري، لأنه يناقش قصة إنسانية قد تحدث في بيئته المحلية. وهو اختيار جيد من وزارة الثقافة لإيجاد نوع من التقارب الثقافي واكتشاف الآخر من خلال الفن».
 
وأضافت موريس: «هيفاء المنصور مخرجة سعودية واعدة، استطاعت بمثابرة وجهد أن تضع الفيلم السعودي على الساحة العالمية، وأن تلفت الأنظار لما تقدمه، سواء خلال الأفلام القصيرة التي قدمتها في بداياتها أو فيلمها الروائي «وجدة»، خاصة بعد فترة طويلة من الصمت السينمائي السعودي، ووفقا لمتابعاتي وقراءاتي أجد أن هناك حراكا ثقافيا وسينمائيا في المملكة، تدلل عليه المقالات اليومية والأسبوعية وزيادة إقبال الشباب على خوض تجارب سينمائية جادة».