ليلة النصر الكبير لليو وThe Revenant.. وهكذا حضر العرب في الـBafta

هل يستكمل ليو النصر بعد اسبوعين؟

هل يستكمل ليو النصر بعد اسبوعين؟

ليوناردو صائد الجوائز هذا العام مع مخرج the revenant وتوم كروز

ليوناردو صائد الجوائز هذا العام مع مخرج the revenant وتوم كروز

كيت وينسلت تتسلم جائزتها

كيت وينسلت تتسلم جائزتها

كيت بلانشيت متألقة لكنها لم تفز

كيت بلانشيت متألقة لكنها لم تفز

mad max المنتصرون من فيلم

mad max المنتصرون من فيلم

النجمة الفائزة كيت وينسلت مع الممثل ايدي ريدماين

النجمة الفائزة كيت وينسلت مع الممثل ايدي ريدماين

الجمهور اختار جون بوييغا كنجم صاعد

الجمهور اختار جون بوييغا كنجم صاعد

مزيد من الزحف المتواصل نحو عرش الأوسكار الذهبي قبل أسبوعين من الليلة الكبيرة.. هكذا يمكن تلخيص احتفال صاخب عاشه صناع ونجوم الفيلم الأكثر حصداً للأصداء والجوائز هذا العام The Revenant خصوصاً بطله ليوناردو دي كابريو. من بريطانيا وتحديدا بيت الأوبرا في العاصمة لندن، أتت الاحتفالات هذه المرة حيث تمكن الفيلم الدرامي من اكتساح أهم جوائز مهرجان Bafta السينمائي الذي يعتبر المهرجان الثالث أهمية بعد الاوسكار والغولدن غلوب. 
 
The Revnant ليلة النصر
العمل الذي يتحدث عن قصة صائد فراء في زمن الاستيلاء على اراضي الهنود الحمر في الولايات المتحدة تمكن من حصد جوائز أفضل فيلم فيما فاز "ليو" بجائزة أفضل ممثل وحصد مخرج الألقاب المكسيكي أليخاندرو إيناريتو جائزة أفضل مخرج. The Revenant  تفوق مجدداً على عدد من اقوى منافسيه لاسيما Spotlight وCarol (الذي خرج خالي الوفاض رغم ترشيحه لـ9 جوائز!) وThe Big Short. اما ليو فتفوق على منافسيه التقليديين هذا العام لا سيما مات دايون وايدي ريدماين وبريان كرانستون ومايكل فاسبندر. 
 
إيناريتو لم يجد بداً من الإشادة بدي كابريو معتبراً ان موهبته والتزامه "بالمشروع الخطر" أبقى الفيلم على قيد الحياة... اما ليوناردو فعبر عن سروره الكبير بالفوز مشيداً بتأثير الممثلين في بريطانيا على مسيرته كما تمنى عيد ميلاد سعيدا لوالدته. 
 
كما فاز The Revenant بجائزتي أفضل معالجة سينمائية وأفضل صوت ليرفع جوائزه في ليلة النصر الى 5.
 
نجمة تنافس نفسها
وحل في المركز الثاني بعدد الجوائز فيلم الإثارة Mad Max بـ4 جوائز تقنية في فئات أفضل مكياج وشعر، أفضل مونتاج، افضل ملابس وأفضل تصميم انتاجي. 
 
اما النجمة بري لارسون فيبدو انها تنافس نفسها هذا العام بفوزها مجدداً بجائزة افضل ممثلة عن دورها الرائع كأم مخطوفة في Room. المخرج ليني أبراهامسون تسلم الجائزة عنها ووصفها بواحدة من افضل الممثلات في جيلها. 
 
النجمة كيت وينسلت وشريكة النجاح الاولى مع ليوناردو دي كابريو، تمكنت من اقتناص جائزة افضل ممثلة مساعدة عن Steve Jobs متفوقة على الممثلة آليسيا فيكاندر (التي رشحت لجائزتين لكنها لم تفز باحداهما) وجينيفر جايسون ليه ورورني مارا وجولي وولترز. وفي ليلة جيدة للبريطانيين حصد مواطنها مارك ريلانس جائزة افضل ممثل مساعد عن دوره الرائع كعميل سوفياتي ولد في بريطانيا في احداث فيلم Bridge of Spies.
 
اما جائزة افضل فيلم بريطاني فذهبت للفيلم الرومنسي Brooklyn الذي يروي قصة سيدة آيرلندية تهاجر لنيويورك لتبدأ حياة جديدة كليا هناك. واحتفى المخرج جون كراولي بالدفئ العميق الموجود في الفيلم. 
 
من اختار الجمهور؟
نجم فيلم Star Wars جون بوييغا تمكن من الفوز بالجائزة الوحيدة التي يصوت عليها الجمهور، معبراً عن سروره الشديد بذلك خصوصاً بعد حصده معظم الصيحات الترحيبية من الجمهور خلال استعراض السجادة الحمراء. بوييغا تمكن خصوصاً من التفوق على النجمتين بري لارسون وداكوتا جونسون. فيما فاز الفيلم نفسه بجائزة اخرى هي افضل مؤثرات بصرية. 
 
اما قصة النجمة الراحلة آيمي واينهاوس التي تجدست في فيلم وثائقي حمل اسمها Amy ففاز بجائزة افضل فيلم وثائقي ليخطو مجدداً خطوات اضافية نحو لقب الاوسكار. وحسم Inside Out مجدداً لقب افضل فيلم متحرك فيما يبدو فوزه بالاوسكار محسوماً. 
 
الفيلم الذي يتطرق للازمة الاقتصادية العالمية بأسلوب كوميدي The Big Short فاز بجائزة أفضل نص سينمائي مقتبس فيما فاز Spotlight بجائزة فضل نص أصلي.  The Hateful Eightفاجأ الجميع بفوزه بجائزة افضل موسيقى أصلية.
 
حضور عربي..
وكان لفيلم "ذيب" الأردني المرشح للقب افضل فيلم اجنبي في الاوسكار حصة في الجوائز حيث تمكن منتجه البريطاني روبرت للويد من حصد جائزة افضل بداية لكاتب او مخرج او منتج من المملكة المتحدة عن هذا العمل الذي اخرجه وكتبه ناجي ابو نوار. لكن ذيب لم يفز بلقب افضل فيلم اجنبي في البافتا في جائزة ذهبت للفيلم الأرجينتين Wild Tales. 
 
المهرجان كرم عددا من الراحلين منهم النجم العالمي عمر الشريف وآلان ريكمان ومورين اوهارا والنجم الموسيقي دافيد بووي وسعيد جافري وكريستوفر لي. كما كرم المهرجان سيدني بواتييه عن مجمل مساهماته لعالم السينما.