Grease Live فاجأ عشاق الفيلم الشهير... فماذا كانت النتيجة؟

Grease بين ابطاله في الماضي واليوم

Grease بين ابطاله في الماضي واليوم

فانيسا هادجنز متميزة بدور ريزو

فانيسا هادجنز متميزة بدور ريزو

كارلوس بينافيغا في نسخة 2016

كارلوس بينافيغا في نسخة 2016

نجم النسخة الجديدة ارون تفيت

نجم النسخة الجديدة ارون تفيت

شعار grease live

شعار grease live

جون ترافولتا اطلق مسيرته مع نجاح grease

جون ترافولتا اطلق مسيرته مع نجاح grease

اوليفيا نيوتن جون في grase السبعينيات

اوليفيا نيوتن جون في grase السبعينيات

جوليان هوغ في نسخة 2016

جوليان هوغ في نسخة 2016

grease live ينحح حيث فشلت اعمال كثيرة

grease live ينحح حيث فشلت اعمال كثيرة

هل هو الحنين الى الماضي يتخذ كافة الأشكال في عالمنا الراهن خصوصاً تلفزيونياً وسينمائياً؟ ربما هذه النظرية أقرب إلى الواقع حيث تستعيد صناعة الترفيه كلاسيكيات طبعت السينما والمسرح العالميين في نسخ تلفزيونية حديثة وآخر المنضمين لركب القطار هو واحد من أشهر الأفلام على الإطلاق Grease الذي تحول قبل أيام قليلة لنسخة تلفزيونية مباشرة على الهواء تحت عنوان Grease Live من إنتاج "فوكس" استمرت لـ3 ساعات.
 
فماذا كانت النتيجة يا ترى؟ ماذا تغير بين Grease السبعينات وGrease عصر التكنولوجيا والسرعة؟ وهل تقبل الجمهور هذا الحدث في ظل سلطة الحكم الأول على كل جديد.. مواقع التواصل الاجتماعي؟
 
ماذا يعني Grease Live؟ 
ان كنتم من عشاق الفيلم تذكرون حتماً ان "ساندي" و"داني"، شخصيتا العمل الرئيسيتين، لعب دوريهما باجادة اوليفيا نيوتن جون وجون ترافولتا اما في النسخة الحالية فتعود الشخصيتان مع جوليان هوغ وآرون تفيت... (شاهدوا صور الشخصيات الجديدة أعلاه).
 
ترافولتا لعب دوره كذلك على مسرح برودواي في Grease التي سبقت انتاج الفيلم وقد تحول بعدها الى واحد من اهم نجوم هوليوود.. فهل يبتسم الحظ كذلك لتفيت؟ تفيت يبني مسيرة ثابتة الخطى في المسرح والتلفزيون كما السينما. قد يعرفه البعض من خلال مسلسل Gossip Girl الشهير او مسلسل Graceland وسينمائيا لعب دورا بارزا في فيلم Les Miserables كما شارك في مسرحية Hairspray الشهيرة في برودواي. 
 
اما اوليفيا نيوتن جون فأطلقت مسيرتها من خلال فيلم Grease (1978) ورغم ان خطها التمثيلي لم يستمر ثابتا بعدها لكنها بنت مسيرة موسيقية ناجحة. في وقت ان البطلة الجديدة جوليان هوغ اشتهرت بفوزها بلقب Dancing with the Stars ثم شاركت في عدد من الافلام كـFootloose وRock of Ages كما شاركت مؤخراً في الفيلم الجديد Dirty Grandpa.
 
كذلك فإن نجمة "ديزني" فانيسا هادجنز عنصر ساحر في Grease Live وهي تلعب دور Rizzo الذي قامت به في الفيلم ستوكارد شانينغ. فانيسا عرفت بداية في High School Musical وSpring Breakers.
 
ويلعب الممثل كارلوس بينافيغا دور  Kenickie في العمل الجديد بعد ان قام جيف كوناواي بلعبه سابقاً. وإلى جانب عدد من الممثلين الآخرين تبرز مشاركة ماريو لوبيز في دور مقدم البرامج.
 
وقد تولي الاخراج توماس كايل. وتم تقديم اغنيات جديدة الى جانب الاغنيات الاساسية منها All I Need is an Angel وBorn to Hand Jive وRock and Roll is here to Stay... 
 
Grease كان الرقم واحد في عام 1978 ويبقى اكثر فيلم موسيقي تحقيقا للايرادات في تاريخ الـbox office الاميركي، وحده Mamma Mia تمكن من التفوق عليه في الايرادات العالمية في هذا النوع من الافلام. Grease Live هو العمل الموسيقي الاول ضمن سلسلة تنوي "فوكس" اعادة تقديمها وهي تخطط في المرحلة المقبلة لتنفيذ The Rocky Horror Picture Show بنسخة جديدة. 
 
هل نجح Grease Live؟ 
لا شك ان Grease Live فاجأ الجميع بالايجابية التي حصدها من النقاد او الجمهور. فالعمل التلفزيوني الموسيقي المباشر تخطى مشكلات تقنية بسبب عاصفة نادرة في لوس انجلس كما وفاة والد النجمة فانيسا هادجنز قبل ساعات من العرض ليخلق حدثا في الاعلام وبين الجمهور. 
 
صحيفة "هوليوود ريبتورتر" قالت ان ما قدم خطف الانفاس ومع كل لوحة نجح Grease Live اكثر فاكثر. اما "انترتينمت ويكلي" فقالت ان Grease لم يكن مباشرا فقط بل كان حياً. 
 
فيما كانت معظم التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي ايجابية بمعظمها حيث استعاد المغردون لقطات من العرض المباشر واجروا مقارنات مع العمل القديم ولم تكن النتيجة سلبية تماماً!
 
تجدر الاشارة الى ان 12,2 مليون مشاهد تابعوا العمل "فوكس" ما سيشجع القنوات على تبني هذه السياسة نظراً للارقام الكبيرة التي حققها العرض.