7 مرّات "سُرِق" فيها الأوسكار من ليوناردو دي كابريو!

 inception ليوناردو في

inception ليوناردو في

 wolf of wall street ليوناردو في

wolf of wall street ليوناردو في

 wolf of wall street ليوناردو في

wolf of wall street ليوناردو في

 inception ليوناردو في

inception ليوناردو في

 Revolutionary Road مع كيت وينسلت في

Revolutionary Road مع كيت وينسلت في

Revolutionary Road مشهد مؤثر من

Revolutionary Road مشهد مؤثر من

What’s eating Gilbert Grape ليوناردو دي كابريو وجوني ديب معاً في

What’s eating Gilbert Grape ليوناردو دي كابريو وجوني ديب معاً في

the aviator ليو يستحق أوسكارا عن

the aviator ليو يستحق أوسكارا عن

Django Unchained

Django Unchained

the departed خلال دوره في

the departed خلال دوره في

the departed في

the departed في

the revenant في آخر ادواره

the revenant في آخر ادواره

 the aviator ليو في

the aviator ليو في

 What’s eating Gilbert Grape ليو ابدع في دوره في

What’s eating Gilbert Grape ليو ابدع في دوره في

Django Unchained بدور الشرير في

Django Unchained بدور الشرير في

لم تعد قصة النجم الاميركي ليوناردو دي كابريو مع جوائز الذهب المنتظرة "الأوسكار" مجرد طموح شخصي يحلم به كل ممثل على وجه الأرض ولا منافسة شرسة مع زملاء المهنة على طبع أسمائهم في تاريخ السينما. فالتمثال الذهبي أصبح عدواً بكل ما للكلمة من أبعاد لليوناردو! كيف لا وهو الذي لم ينل الجائزة في أي مرة رغم استحقاقه وجدارته به وشعبيته الجارفة حول العالم التي اكتسبها خصوصاً منذ ظهوره في الفيلم الأيقوني Titanic منذ ما يقرب من 20 عاماً ورغم ترشيحه للجائزة في 4 مناسبات (3 في ادوار رئيسية ومرة في دور ثانوي).. فأصبح ليو والأوسكار مادة دسمة للتندر في مختلف وسائل التواصل فانتشرت الصور والنكات في مواقع التواصل الاجتماعي.
 
هذا العام يعود ليوناردو بقوة للمنافسة في فيلمه الجديد الرائع The Revenant الذي كان نجم جوائز الغولدن غلوبز فتوج الممثل الاميركي بجائزة افضل ممثل عن دوره. وعاد الحديث حول احقية ليوناردو بالظفر بجائزة الأوسكار التي تعلن ترشيحاتها النهائية الخميس... 
 
وبعيدا عن جدلية استحقاق ليونردو للفوز في Titanic، اليوم سنتعرف الى 7 أفلام أخرى لعب فيها ليوناردو دي كابريو أدوارا رائعة كان بالتأكيد يستحق الفوز عنها بجوائز أوسكار لكنه حُرِم من اللقب. 
 
What’s eating Gilbert Grape
ما لا يعرفه كثيرون ان ليو بدأ التمثيل في سن الخامسة اما دوره المميز الأول فكان في عام 1993 حين لعب دور مراهق يعاني من بطء النمو العقلي في هذا الفيلم الدرامي. ونال تقييما رائعا عن هذا الدور الصعب وحصل عن الدور لترشيح جائزة أوسكار لكنه خسر من دون اي تفسير منطقي لمصلحة تومي لي جونز عن دوره في The Fugitive.
 
The Aviator
دائماً ما يُعتبر لعب دور شخصية تاريخية في كواليس النقاد في "الاسوكار" عاملاً إيجابياً ويكسب صاحبه سمعة هامة. دي كابريو أذهل الجمهور كما النقاد في لعب دور الطيار والمنتج السينمائي هوارد هيوز. وتم ترشيح الفيلم (2004) لـ11 جائزة أوسكار نال منها 5. لكن ليو خرج خالي الوفاض مجدداً لمصلحة جايمي فوكس الذي فاز عن دوره في Ray ما يعتبر بعضا من الجنون خصوصاً اذا لاحظنا مسيرة الممثلين من حينها حتى الآن!
 
Inception
لا شك ان مهمة إيصال فيلم يعتمد على قولبة المفاهيم والغزو العقلي للجمهور العام يعتبر شاقاً وصعباً لكن أداء ليوناردو دي كابريو بدور "دوم كوب" جعل كل ذلك واقعياً. Inception كان الفيلم الأكثر طموحاً عام 2010 ونال الكثير من الثناء والاعجاب. ولكن بشكل مفاجئ حُرِم ليو من الأوسكار فقد نال جيف بريدجز الأوسكار عن دوره كمغني موسيقى كاونتري في Crazy Heart...!
 
The Wolf of Wall Street
رشّح ليوناردو دي كابريو عن هذا الدور المميز الصعب والمتقن في فيلم المخرج مارتن سكورسيزي حيث يلعب شخصية المنتج جوردان بيلفورت وهو يتورط في تدمير نفسه وسمعته باستمرار. الكثيرون يعتقدون ان ليو كان يجب ان يعود الى المنزل في تلك الليلة مع الجائزة برفقته. لكن ليو خسر لمصلحة نجم آخر هو ماثيو ماكونوهي الذي فاز بأوسكاره الأول عن Dallas Buyer’s Club. 
 
Django Unchained
المفاجأة هنا كانت أكثر صعقاً حيث لم يتم ترشيح ليوناردو دي كابريو عن هذا الدور رغم ابداعه فيه بدور شرير نادر لعبه في فيلم المخرج كوينتي تارانتينو. عن نفس الفيلم فازت كريستوف وولتز بجائزة افضل مساعد رغم سيل الإشادة بأداء ليو التمثيلي في هذا العمل. 
 
Revolutionary Road
المخرج سام منديس صور قصة ثنائي متزوج تنهار علاقتهما في فترة الستينيات. الفيلم اعاد جمع ليوناردو وشريكته في Titanic كيت وينسلت وقد نالا معاً ثناءً كبيراً. لكن حين اتت الجوائز فإن وينسلت جائزة غولدن غلوب عن الدور فيما نال مايكل شانون وهو مشارك بدور ثانٍ في الفيلم ترشيح أوسكار. اما ليو خرج خالي الوفاض!
 
The Departed
ونصل الى آخر عمل كان يستحق عنه ليو جائزة أوسكار وهو The Departed الذي يروي قصة فساد في الشرطة في بوسطن. العمل نال 4 جوئز أوسكار بينها أفضل فيلم وأفضل مخرج لمارتن سكورسيزي. في الجانب التمثيلي فقط تم ترشيح مارك وولبرغ عن جائزة افضل ممثل مساعد. اما ليوناردو فقد تم تجاهل دوره كشرطي متخفي الذي لعبه بتميز كبير حينها... 
 
هل تكون سنة 2016 السنة التي يكسر فيها ليوناردو دي كابريو عقدته مع الأوسكار ويفوز بالجائزة عن ملحمة The Revenant بعد نصره في الغولدن غلوبز؟ لننتظر أولا الترشيحات النهائية غداً!