رغم غياب الصالات... أفلام السعودية تسجل 22 فيلما وإنطلاق أول مهرجان

مهرجان أفلام السعودية

مهرجان أفلام السعودية

دور السينما في السعودية الحاضرة بأفلامها فقط

دور السينما في السعودية الحاضرة بأفلامها فقط

السينما في السعودية تمارس نشاطها رغم عدم وجود دور للسينما

السينما في السعودية تمارس نشاطها رغم عدم وجود دور للسينما

قبل أسابيع تناول الجميع خبر إفتتاح سينما في السعودية إلا أن الأمر لم يكن إلا خبر غير مؤكد أطلقته إحدى الصحف السعودية وتراجعت عنه في الحال ورغم فرح الكثيرين بالخبر وحزنهم عند نفيه ستبقى السينما السعودية حاضرة في كثير من المحافل فالتحضيرات لإطلاق أول مهرجان سينمائي في 26 يناير المقبل في مدينة جدة قائمة وذلك لإكتشاف وصقل المواهب الشابة في المجال السينمائي ووضعها على طريق التميز من خلال مهرجان الشباب للأفلام، وتقرر أن يتنافس فيه المشاركون بأعمالهم وأفلامهم الروائية والوثائقية و الذي تنظمه الرئاسة العامة لرعاية الشباب.
 
وللمشاركة في المهرجان يجب أن يكون مخرج العمل المشارك من مواطني المملكة أو من المقيمين بها أو أحد السعوديين المبتعثين خارج المملكة. كما يجب أن يكون الفيلم المشارك مستقلا بذاته، وليس برنامجا تلفزيونيا أو حلقة لبرنامج متسلسل، وألا يكون تم عرض العمل للمشارك في أي قنوات تلفزيونية أو وسائل التواصل الاجتماعي، وأن يكون الفيلم من إنتاج 2014 أو 2015، كما أنه من المهم جداً أن تكون جودة الصوت والصورة للفيلم جيدة بالشكل الذي يسمح بعرضها بشكل لائق ، كما يجب تعبئة جميع بيانات استمارة المشاركة الموجودة في الموقع الإلكتروني باللغتين العربية والإنكليزية، وإرسال صورة من هوية المخرج لـ«السعوديين» أو صورة من الإقامة لـ«المقيمين». كما يجب إرسال سيرة ذاتية للمخرج باللغتين العربية والإنكليزية.
 
أما في المنطقة الشرقية فقد أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان أفلام السعودية في دورتها الثالثة، الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في الدمام، تسجيل 22 فيلما و17 سيناريو في موقع المهرجان ، والذي يعد أحد برامج المبادرة الوطنية لتطوير صناعة الأفلام السعودية، ليكون محركا لصناعة الأفلام ومعززا للحراك الثقافي في المملكة وتوفير الفرص للمواهب السعودية من الشباب والشابات المهتمين بصناعة الأفلام، وخلق بيئة لتبادل الأفكار بين المبدعين في صناعة الأفلام.