In the Heart of the Sea يعيد ملحمة موبي ديك إلى دائرة الأضواء

In the Heart of the Sea  .. يعيد ملحمة موبي ديك إلى دائرة الأضواء

In the Heart of the Sea .. يعيد ملحمة موبي ديك إلى دائرة الأضواء

بين المياه والسماء

بين المياه والسماء

شجاعة الأجداد

شجاعة الأجداد

مساعد الربان

مساعد الربان

ربان السفينة

ربان السفينة

موبي ديك

موبي ديك

لا يعرف أبناء جيل التقنيات الحديثة ما الذي جعل الحياة سهلة، ولم يستوعبوا ما الذي تكبده الأجداد كي ينعموا بهذه العيشة البعيدة عن المشقة والتعب.
 
هذا ما نشاهده في فيلم المخرج رون هوارد الذي أعاد في فيلمه In the Heart of the Sea، الملحمة الأمريكية التي تدور حول صراع تراجيدي بين حوت وإنسان.
 
أحداث الفيلم مستوحاة من رواية "موبي ديك" للروائي الأمريكي هيرمان ملفيل التي أصدرها في 18 أكتوبر 1851.
 
يأخذنا الفيلم لزمن بعيد نجد فيه أن الشجاعة سمة معظم الناس حينها والقيم السامية سائدة بل أن الكلمة بمثابة عقد يربط الطرفين ولكن هذا الأمر بمنظور ربان السفينة ومساعديه. أما بالنسبة لأبناء الطبقة الثرية فلا صوت يعلو فوق رنين معدن المال، اللغة التي يفهمها التجار حينها، وبسهولة نفهم لماذا طلب تشايس، مساعد ربان السفينة أن يكون الوعد مكتوب كي لا يهضم حقه في الرحلة القادمة بعد الرحلة التي يقودها الربان بولارد، وتخاض في عرض البحر لجلب الزيت من بطن الحيتان في البحر قبل اكتشاف البترول من بطن الأرض!
 
وتتسارع الأحداث مع تعارض قرارات ربان السفينة مع مساعده ليبدأ معها حالة من النفور وفرض الرأي من جهة الربان لجميع أفراد السفينة لتواجه السفينة مصيراً مدمراً.
 
فيلم رائع يمتاز بالحبكة الدرامية الشيقة والتصوير المثير ينقل مشاهديه إلى زمن لا بد لنا من القراءة عنه أكثر لكي نستفيد من خبرة الأباء والأجداد.
 
يذكر أن الفيلم من بطولة النجم الأسترالي كريس هيمسوورث الذي أدى دوره ببراعة.