فشل ذريع لفيلم ستيف جوبز الجديد!

فشل ذريع لفيلم ستيف جوبز الجديد!

فشل ذريع لفيلم ستيف جوبز الجديد!

برغم النجاح الكبير الذي حققه ستيف جوبز على الصعيد المهني حتى في أصعب الأوقات وإصابته بمرض السرطان ووفاته عام 2011، إلا أنه كان يقفز بشركة أبل إلى أعلى قمة وصلت لها على عكس الفيلم الذي يروي قصة حياته فقد فشل فشلاً ذريعاً وتم سحبه من أكثر من 2000 دار للسينما بعد 5 أسابيع فقط.
 
ويرجع سبب عزوف الناس عن مشاهدة رقم أن النقاد توقعوا نجاحه، لوجود العديد من الكتب التي تروجي قصة حياته بالإضافة إلى أفلام سابقة.
 
في الأسبوع الافتتاحي للفيلم لم يحقق أي نتائج تذكر حيث لم تتجاوز الإيرادات 800 الف دولار أمريكي، واجمالي إيرادات حتى الآن 16.6 مليون دولار أمريكي بالرغم أن تكلفته بلغت 30 مليون دولار أمريكي.
 
يذكر أن متوسط بقاء الأفلام في دور السينما يتراوح ما بين 8 إلى 10 أسابيع.