تحت التهديد والضغوط... نجوم أجبِروا على أدوار لم يريدوها!

في الفيلم الذي لم يرده

في الفيلم الذي لم يرده

كيانو ريفز

كيانو ريفز

كيانو في فيلم كرهه فعلياً

كيانو في فيلم كرهه فعلياً

هل اجبرت ان هاثاواي على يوميات اميرة؟

هل اجبرت ان هاثاواي على يوميات اميرة؟

شانينغ تاتوم

شانينغ تاتوم

 دانيال كريغ

دانيال كريغ

ايميلي بلانت

ايميلي بلانت

بدور جيمس بوند

بدور جيمس بوند

Gulliver's Travels بلانت في

Gulliver's Travels بلانت في

آن هاثاواي

آن هاثاواي

ليس كل النجوم الذين نراهم على الشاشة الكبيرة أحراراً في اختيار ما يريدون. ربما هذا الواقع أصبح معلوماً لدى عدد كبير من عشاق الفن السابع، إذ أن عقود وتواقيع واموال قد تجبرهم على القيام بأدوار واعمال سينمائية ليسوا مقتنعين بها أساساً. 
 
وفي عالم "هوليوود" فإن الأمور طبعاً أكثر تعقيداً فبسبب مفاوضات تؤدي لتعاقدات ملزمة قد يقع النجوم "ضحية" لأفلام لا يرغبون بتمثيلها او ليسوا مقتنعين بها وقد تكون الأمور بنيت على أساس توقيع مع احد الستوديوهات الانتاجية بشكل حصري فيرمون في شباك سيناريوهات ضعيفة لكنهم ملزمون بها... لكل تلك الأسباب إليكم قائمة مثيرة بممثلين نجوم أجبِروا بشكل ما على الظهور بأفلام لا يريدونها... 
 
شانينغ تاتوم
شانينغ مثال رائع عن التقدم المهني اللافت اذ تحول من أفلام الرقص السطحية إلى مرشح لنيل الأوسكار عن أفلام كـFoxcatcher حتى أنه أصبح ثاني أكثر ممثلاً جنياً للأجر عام 2013. لكن ما الذي حصل حتى وافق على المشاركة في فيلم سيء كـG.I. Joe: The Rise of Cobra في وقت كانت مسيرته صاروخية الى الامام؟
 
الإجابة بسيطة قالها تاتوم بنفسه فذكر: "لقد أجبرت على التمثيل فيه، لقد وقعت عقداً لـ3 أفلام منذ Coach Carter وحين كنت ممثلا شابا قلت يا الهي يبدو الامر رائعاً ثم يمر الوقت وتأتي اعمال أخرى مهمة ثم يتصل بك الاستوديو القديم ويقول لدينا فيلم لك وهو GI Joe". شانينغ حاول الهروب من تمثيله لكن Paramount Pictures هددت بمقاضاته فلم يكن امامه الا المشاركة ثم إكمال المشوار بجزء ثان، مع العلم ان الفيلمين لقيا مصير الفشل. 
 
آن هاثاواي
تعرف آن في هذه الايام بالمشاركة في أفلام ضخمة كـLes Miserables وDark Night Rises لكن عشاق عالم "ديزني" سيتذكرونها دائماً بدورها في The Princess Diaries. وفي حين كان هذا الفيلم ناجحاً ونال تقييماً إيجابياً فإن الجزء الثاني منه Royal Engagement لم يكن كذلك. آن هاثاواي لم تكن ترغب بالجزء الثاني فقلبها هتف للمشاركة في نسخة جديدة لملحمة Phantom of the Opera لكنها اضطرت للتخلي عنه لتضارب المواعيد في تصوير الفيلمين ولم يكن لديها أي خيار فهي وقعت عقداً سابقاً مع "ديزني" رغم انها اعلنت انها كانت ترغب بالتخلي عنه!
 
كيانو ريفز
من كان يظنّ ان ممثلاً في هوليوود سينتهي به الأمر بلعب دور البطولة في فيلم لا يريده لأن صديقه وقّع كبديل عنه؟! هذا ما حصل مع كيانو في فيلم الثريلر The Watcher. كيانو واجه خيارين إما المشاركة في الفيلم او التعرض للمحاكمة بتهم التزوير. بعد سنة من صدور The Watcher ريفز خرج على الملء وأعلن انه لم يجد النص مثيراً للاهتمام أبداً بل ان صديقاً له قام بالتوقيع بديلا عنه على الاتفاق، مضيفاً: "لم استطع الهروب من ذلك ولم ارد التعرض للمحاكمة فلم يكن لدي اي خيار!". 
 
إيميلي بلانت
قد تكون إيميلي بلانت ادعت أنها ارادت المشاركة في النسخة الجديدة من Gulliver’s Travels حين سئلت عن سبب القبول المشاركة في فيلم لم ينل الا تقييما سيئاً فقالت: "احببت النص وظننت انه ذكي وقريب من الناس ربما أكثر من القصة المكتوبة" لكن بلانت ربما كابرت حين قالت ذلك. ففي الحقيقة ايميلي كانت تنفذ بنود عقد وقعته مع 20th Century Fox وتعرضت للضغوط للمشاركة مع جاك بلاك في ذلك الفيلم. ماذا كانت تريد بالفل؟ لعب دور البطولة الى جانب روبرت داوني جونيور في Iron Man 2. الدور عرض عليها لكنها اضطرت لعدم قبوله بسبب العمل الثاني ونالت وقتها الدور سكارليت جوهانسون التي شاركت منذ ذلك الحين في 4 أفلام لـMarvel أدرت عليها الملايين. اما Gulliver’s Travels؟ لا احد يتذكره!
 
دانيال كريغ
رغم انه افضل من لعب دور جيمس بوند منذ شون كونري وشارك في أفضل أفلام السلسلة كـCasino Royale، لكن الحقيقة تؤكد ان دانيال كريغ لم يكن يريد ان يستمر في السلسلة مع Skyfall. الشائعات كانت تدور منذ عدمم تحقيق Quantom of Solace النجاح الطلوب عام 2008 وقد اعلن ذلك بنفسه قائلاً: "كنت ارغب بالخروج من هذ المشروع منذ ان دخلت به لكنهم لم يسمحوا لي بذلك وكنت قد وقعت عقوداً لأن الاعمال هي الاعمال..."  كريغ رغم نجاحه لم يكف عن التذكير انه كان يفضل القيام بشيء آخر غير دور العميل 007. وحتى مع الجزء الجديد Spectre (وهوالأخير له) فهو لا يوفر فرصة للتصريح للصحافيين ان كل ما يريده هو المضي قدماً وانهاء هذا المشروع!