عالم التصميم الداخلي في 2016 .. إلى أين يتجه؟

إتجاهات التصميم الداخلي لعام 2016

إتجاهات التصميم الداخلي لعام 2016

مساحة تشمل غرفة المعيشة والمطبخ وسفر الطعام

مساحة تشمل غرفة المعيشة والمطبخ وسفر الطعام

الأرضيات الخشبية صديقة للمساحات الواسعة

الأرضيات الخشبية صديقة للمساحات الواسعة

مساحة جميلة تضم حتى السرير

مساحة جميلة تضم حتى السرير

ديكورات أنيقة لمساحة واسعة

ديكورات أنيقة لمساحة واسعة

مساحة من طابقين

مساحة من طابقين

مساحة عصرية تتوسطها مدفئة

مساحة عصرية تتوسطها مدفئة

ديكورات المطبخ تنسجم مع باقي أثاث المساحة

ديكورات المطبخ تنسجم مع باقي أثاث المساحة

الألوان الهادئة تضفي المزيد من الجمال

الألوان الهادئة تضفي المزيد من الجمال

بحسب إتجاهات موضة التصميم لغرف نوم كلاسيك  والديكورات الهندسية، نجد أن أغلب تصاميم الديكور في عام 2016، إتجهت إلى "المساحات الواسعة"، و"المساحات المفتوحة".
 
المساحات الواسعة
 
المساحات الواسعة هي الإتجاه السائد لأغلب التصاميم، فهي تعطي الإحساس بالراحة كما أن الاسقف المرتفعة تزيد من هذا الشعور.
 
بل أن المساحات الواسعة يمكن التحكم فيها أكثر بوضع القطع بشكل حر بدون قيود الجدران والأبواب وما إلى ذلك، فهي تعتمد على الأعمدة التي يمكن تشكيلها لتصبح جزءاً من ديكور المساحة.
 
المساحات المفتوحة
 
أيضاً هي خيار مهم في الديكور لعام 2016، وأصبحنا نشاهد التصاميم متداخلة على سبيل المثال يمكن دمج غرفة المكتب مع صالة المعيشة في حين أن في بعض الحالات نشاهد المطبح مطلاً أيضا على غرفة المعيشة وغرفة الطعام ويتعدى الأمر ذلك بأن نجد بعض التصاميم تضم أسرة للنوم، ولا يمكن أن نطلق عليها غرفة فهي مساحة كبيرة متجمعة لكل المنزل.
 
ولا ننسى أن نذّكركم بأن عام 2016 هو عام الألوان الباستيل الهادئة والأرضيات الخشبية مع الجدران ذات الحجر العتيق الملون.