ديفيد فنشر يترك كليوباترا لمخرج آخر

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي

ديفيد فينشر

ديفيد فينشر

بالرغم من الحماس الشديد والاهتمام الزائد الذي أبداه المخرج "ديفيد فينشر" لإخراج فيلمه الجديد الذي يتكلم عن الملكة المصرية "كليوباترا" إلا أن المفاوضات التي يجريها الآن مع شركة "سوني بيكتشر" الشركة المنتجة للفيلم قد وصلت إلى طريق مسدود وهو ما دعا الشركة إلى البحث عن مرشحين آخرين لإخراج الفيلم. وكان المنتج "سكوت رودين" قد حصل على حقوق تصوير الفيلم المقتبس عن كتاب ل"ستاسي شيف" بعنوان "ملكة النيل كليوباترا: قصة حياة" على أن يبدأ التحضير للعمل تمهيدًا لبدء تصويره حال انتهاء المفاوضات مع "أنجلينا جولي" والتي ستقوم ببطولة العمل والمخرج ويصبح الفيلم جاهزًا للعرض في العام القادم. وكانت "إليزابيث تايلور" قد قدمت كليوباترا في أحد الأعمال الكلاسيكية القديمة عام 1963 حيث قام البريطاني "ريتشارد بيرتون" بتجسيد دور القائد الروماني "مارك أنطوني". والفيلم الجديد ليس إعادة أو اقتباسًا عن النسخة الكلاسيكية القديمة التي لاقت نجاحًا باهرًا عند عرضها رغم اعتمادهما على السيرة الذاتية لنفس الشخصية إلا أن اختلاف الأصل المقتبس سيضع فروقًا جوهرية بين العملين . ولم يتم الاستقرار على البطل الذي سوف يؤدي دور "أنطوني" أمام "أنجلينا جولي" التي زارت مصر مؤخرًا وتجولت في المعابد الفرعونية في الأقصر وأبدت تحمسها للعب دور كليوباترا حيث أشارت إلى أنها استشعرت عظمة الفراعنة في خلال جولتها في مصر الفرعونية.